/
/
/
/

غالي العطواني

أقام الحزب الشيوعي العراقي صباح السبت الماضي، وفي مناسبة ذكرى ميلاده الـ 85 جلسة احتفاء بالمبدع القاص والروائي حنون مجيد.

حضر الجلسة التي التأمت على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس وسط بغداد، السكرتير السابق للجنة المركزية للحزب الرفيق حميد مجيد موسى، ونائب سكرتير اللجنة المركزية الرفيق مفيد الجزائري، إلى جانب عدد من قادة الحزب الآخرين وجمع من الأدباء والمثقفين والمهتمين في الشأن الثقافي.

د. علي حداد، أدار الجلسة وافتتحها بتقديم سيرة المحتفى به، موضحا أنه ولد في محافظة ميسان، وحصل على شهادة البكالوريوس في التربية وعلم النفس.

وأضاف قائلا انه كان قد عمل مسؤولا للصفحة الثقافية في جريدة "طريق الشعب"، ورئيس تحرير لسلسلة "الموسوعة الثقافية" التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة في وزارة الثقافة، وانه اصدر حتى الآن ست مجاميع قصصية، وست مجاميع قصص قصيرة جداً ، وثلاث روايات، واربع مجاميع قصص للاطفال، ومسرحية واحدة.

بعد ذلك استمع الحاضرون إلى كلمة الحزب الشيوعي العراقي، قدمها الرفيق مفيد الجزائري.

ثم ألقى الأديب جاسم عاصي كلمة الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق. وبعدها توالت قراءة الأوراق النقدية حول تجربة المحتفى به ومسيرته الإبداعية، من قبل كل من الناقد فاضل ثامر والباحث ناجح المعموري، والاكاديمي د. نادية هناوي، والاكاديمي د. سمير خليل.

وفي الختام قدم الرفيق حميد مجيد موسى إلى القاص والروائي حنون مجيد لوح الابداع الممنوح له من الحزب الشيوعي العراقي، فيما سلمه عضو اللجنة المركزية الرفيق رضا الظاهر، باقة ورد.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل