/
/
/
/

ستوكهولم/ طريق الشعب

عقدت تنسيقية التيار الديمقراطي في ستوكهولم المؤتمر الثامن في أجواء ديمقراطية حميمة تحت شعار "وحدة القوى الوطنية والديمقراطية العراقية من أجل التغيير"، وذلك في مقر التيار الكائن في منطقة شارهولمن الواقعة جنوب العاصمة السويدية "ستوكهولم"، بتاريخ ٢٨/٤/٢٠١٩، بحضور ممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وجمهورهم.

وأفتتح المؤتمر  بالترحيب بالحضور من قبل عريف الحفل، ثم الوقوف  دقيقة حداد على أرواح  شهداء الحركة الديمقراطية في العراق، ثم عزف النشيدان الوطنيان العراقي، والملكي السويدي.

وألقى الزميل نبيل تومي كلمة تنسيقية التيارفي ستوكهولم والتي جاء فيها (... ونحن نعقد المؤتمر الثامن نأمل أن يبقى التيار الديمقراطي أرضا خصبة وملاذاَ حقيقياَ لكل من يرى بأن الديمقراطية هي الحل. وأن يكون اطاراَ رائعا لتجميع كل القوى الديمقراطية المحبة للحرية والسلام وحقوق الإنسان، القوى الوطنية المؤمنة بالمواطن وبالمواطنة، والساعية لغد أفضل في عراق يتساوى فيه الجميع أمام القانون...).

وتمت قراءة برقية من منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد جاء فيها ( ... يتزامن انعقاد مؤتمركم مع إنعقاد المؤتمر التأسيسي لتجمع القوى المدنية الوطنية في بغداد، وهو ما يؤكد على أهمية تجميع كل القوى المدنية الوطنية وكل جهود المدنيين والوطنيين والديمقراطيين داخل الوطن وخارجه وضمن أطر مدنية ووطنية للدفاع عن مصالح الوطن وحقوق الناس التي أنتهكت بسبب غياب دولة المواطنة المدنية وتسيد المتحاصصون الطائفيون ونظامهم المقيت...).

ووصلت المؤتمر أيضا برقية من فرقة مسرح الصداقة (... أن تواجد التيار الديمقراطي مهم جداَ بين أبناء الجالية العراقية في السويد، لهذا علينا أن نعمل سويتا من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من أبناء جاليتنا وخاصة المؤمنين بعراق مدني علماني. وكذلك علينا أن نستفيد من المنابر السويدية لنشر نشاطات التيار الديمقراطي وإعلاناته وباللغة السويدية وأغلبها مجانية. وكذلك المساهمة في نشاطات الجمعيات السويدية عند إتاحة الفرصة لنا للمساهمة...)

ثم واصل المؤتمر أعماله، فتم إنتخاب هيئاته (رئاسة المؤتمر، المحضر والبيان الختامي والقرارات والتوصيات ، والإعتماد).

  وتمت قراءة التقرير الإنجازي. وتداخل عدد من الزميلات والزملاء لمناقشته ، و مناقشة التعديلات على النظام الداخلي وإقرارهما مع الملاحظات، بعد التوضيحات من قبل الزميلين نبيل تومي، وسعدي السعدي عضوي التنسيقية. وإستعرض الزميل عضو التنسيقية صبري إيشو التقرير المالي ونوقش وأقر من قبل أعضاء المؤتمر.

وبعد حل اللجنة تم إنتخاب ستة أعضاء  وعضو إحتياط يضافون إلى أعضاء ممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في ستوكهولم.

كما  تلي البيان الختامي من قبل الزميلة هيفاء أحمد،  وأختتم المؤتمر بعزف النشيد الوطني العراقي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل