/
/
/
/

غالي العطواني

أقامت اللجنة المحلية العمالية في الحزب الشيوعي العراقي، بالتعاون مع إدارة منتدى "بيتنا الثقافي" في بغداد، أخيرا، حفلا منوعا، في مناسبة ذكرى يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط.

حضر الحفل الذي أقيم على قاعة المنتدى في ساحة الأندلس، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي، وعضو المكتب السياسي الرفيق د. عزة أبو التمن، إلى جانب جمع من الشيوعيين وأصدقائهم.

الإعلامي غالي العطواني، أدار الحفل واستهله متحدثا عن يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط، الذي يصادف ذكرى إعدام قادة الحزب الخالدين فهد وحازم وصارم، عام 1949 من قبل النظام الملكي الرجعي.

وأضاف قائلا، ان الحزب الشيوعي العراقي، يستذكر يوم 14 شباط من كل عام، شهداءه، معتبرا هذا اليوم يوما لتخليد ذكرى الشهيد الشيوعي. 

وتطرق العطواني في تقديمه، إلى شهيدات الحزب، مستذكرا الشهيدة الانصارية "الموناليزا" التي استشهدت في جبال كردستان، والشهيدة نادية كوركيس التي أعدمت على يد جلاوزة النظام الدكتاتوري عام 1985، وهي شقيقة لاعب المنتخب الوطني بكرة القدم باسل كوركيس. كما استذكر الشهيدات عائدة ياسين وعميدة حالوب وثائرة فخري وام سرباز ونادية لعيبي الساعدي وزهور اللامي وأم حنان.

بعد ذلك قدمت "فرقة المسرح العمالي"، عرضا مسرحيا بعنوان "عبد الله كبر"، من تأليف وإخراج عمار الحجامي، وتمثيل ليلى هادي، ومشاركة الشاعر جواد الحلفي، وإشراف محمد قاسم وعلوان العامل.

ويتناول العرض المسرحي، في 40 دقيقة، تاريخ الحزب الشيوعي العراقي وسفره النضالي الخالد عبر 85 عاما.

وبعد انتهاء العرض، قلد الرفيق رائد فهمي، كادر المسرحية بقلادات الحزب. كما قلد أربعة رفاق مناضلين من اللجنة المحلية العمالية، وهم كل من ناجي محمد حسن وجاسم ناهض وسيد علي الحسيني وحسن عباس جعفر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل