الرفاق الأعزاء

تعبّر سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني عن استنكارها التام وبقوة للاعتداء الجبان على مقر حزبكم في النجف.

ان حزبنا، الذي لا يزال يتعرض لهجمات القوى الرجعية داخل السودان وخارجه، يرى اهمية تصعيد التضامن العالمي مرة أخرى مع الحزب الشيوعي العراقي. وندرك في الوقت نفسه، من واقع تجربتنا الخاصة، انه كلما حقق الشيوعيون نجاحات أكثر وهددوا مصالح الجماعات الرجعية والفاشية، بتعبئة الجماهير وتطوير نضالاتها وكشف مخططات القوى الرجعية الداخلية والخارجية، كلما أصبحت الأساليب القذرة لهذه الجماعات اكثر يأساً وجبناً.

نقدّر عالياً الدور الذي يلعبه الحزب الشيوعي العراقي في فضح النخبة السياسية المفلسة وضد الطائفية ونظام المحاصصة، ومن أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية. ان دوركم الكبير في التظاهرات الجماهيرية التي اجتاحت العراق دليل على التزامكم بقضية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية. ولهذه الأسباب بالتحديد تُدفع هذه الجماعات المأجورة في محاولة يائسة لوقف تقدم الجماهير وإضعاف دور حزبكم.

نؤكد مجدداً تضامن الحزب الشيوعي السوداني معكم، أيها الرفاق، ومن خلالكم مع كل القوى الوطنية والديمقراطية العراقية.

سكرتارية  اللجنة المركزية

الحزب الشيوعي السوداني

5 شباط 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل