العراق يستحق الافضل

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي فيالخارج تستنكر الأعتداء الآثم الذي وقع على مقر الحزب الشيوعي العراق في النجف، إنه لعمل إجرامي جبانقامت به مجموعة ضالة مدفوعة الثمن على فصيل مهم منفصائل الحركة الوطنية الديمقراطية في ٥/٢/٢٠١٢ 

إن هذه الاعتداءات الاثمة والمتكررة على مقرات الحزبالشيوعي العراقي هي ليست اعتداء فقط على الحزب بلاعتداء على كل القوى المدنية الديمقراطية التي تعمل مناجل عراق آمن ومستقر. 

نحن في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطيالعراقي في الخارج نعلن تضامننا الكامل مع رفاق الدرب، ضد قوى الشر والظلام، ونحمل السلطات العراقيةالمسؤولية الكاملة في الحفاظ على الامن والاستقرار فيالبلد اتجاه ما يحدث من فوضى تطال جميع القوى الحيةوالغيورة على ابناء شعبنا من شيوعيون وناشطين مدنينومتظاهرين سلمين ديمقراطيين.

ونطالب بحصر السلاح بيد الدولة فقط.

ان هذه الاساليب القذرة لن تثنينا نحن الديمقراطيون المدنيون عن عزيمتنا في مواجهة الفاسدين والمجرمين منخلال القانون والقضاء العادل وفي بناء دولة المواطنةوالعدالة الاجتماعية 

كل التضامن مع رفاق الدرب للحزب الشيوعي العراقي فيمدينة النجف

الخزي والعار للمعتدين المجرمين

 

٦-٢-٢٠٢١

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل