تحية لجيش العراق في ذكرى تأسيسه

 نُحيي مع أبناء شعبنا الكريم، الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجيش العراقي الباسل، ونستذكر المسيرة الطويلة لهذه المؤسسة المهمة التي نعتز بها، وندعو دائما الى الحفاظ عليها وتعزيزها بما يلائم خصوصيتها الوطنية، ومراجعة كل ما تعرضت له طوال السنوات الماضية.

وتأتي ذكرى التأسيس هذه المرة، مع تزايد المطالبات الشعبية الواسعة بابعاد الجيش عن المحاصصة الطائفية وصراعاتها، وضمان حقوق عناصره الأبطال، والرعاية بهم.

كما أدرك ابناء شعبنا، وفي مقدمتهم المتظاهرين، ان الجيش الذي يمثل صمام الأمان للبلاد، لا بد من تقويته وتوفير المناخ السليم لكي يدار وفقا للمهنية، والانتماء الوطني الذي يسبق بقية الانتماءات.

وفي هذه المناسبة الهامة، وتزامنا مع ما يشهده العراق من مشاكل أمنية كثيرة، ومحاولات لفرض هوية عسكرية دخيلة على الدولة، ندعو كل الجهات المتنفذة، الى الابتعاد عن محاولات تهميش دور الجيش العراقي، وأبداله بتشكيلات عسكرية حزبية يراد منها أن تتحكم بالأمن ومصائر الناس بحسب ما يملى عليها، فتجربة الأمس القريب عندما هاجمت عصابات الارهاب الاجرامية محافظاتنا العزيزة، أثبتت أن الأمن سيبقى هشا ما لم تكن مؤسساتنا الأمنية قوية ومهنية ومعزولة تماما عن سباق المتنفذين للسيطرة على مواقع السلطة والامتيازات.

نقدم تحياتنا وتهانينا الى جيش الوطن في ذكرى تأسيسه.

مجدا للشهداء الأبطال

الشفاء العاجل للجرحى

كل عام وجنودنا البواسل بخير

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل