في بادرة تستحق الثناء، قامت إدارة مستشفى الحلة الجراحي بتسمية ردهة الإنعاش الجراحي فيها، باسم شهيد انتفاضة تشرين، ابن مدينة الحلة حيدر قبطان.
وجاءت هذه البادرة إكراما للشهيد قبطان، الذي كان معاونا طبيا في قسم الإنعاش الجراحي، والذي لم يدخر جهدا في تقديم الخدمات للمرضى، ولأبناء مدينته بعامة، حتى انتهى به الحال يوم 25 تشرين الثاني العام الماضي، شهيدا، حينما حاول أن ينقذ متظاهرا كان عالقا في حريق طال ساحة احتجاج الحلة.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل