/
/
/
/

 مجيد إبراهيم خليل

أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا، وبالتنسيق مع منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني ورابطة الأنصار الشيوعيين حفلا استذكاريا لشهداء الحزب الأماجد، بمناسبة يوم الشهيد الشيوعي، وبحضور واسع من رفاق الحزب وأصدقائه، وذلك يوم السبت 22 شباط في لاهاي.

ازدانت قاعة الحفل بمعرض صور شهداء الحزب والورود الحمراء وأعلام الوطن، وسرحت المخيلة تناجي أطياف الشهداء، بابتسامتهم الوضاءة ووجوههم الجميلة. بعد معرض الصور، بدأ الحفل الخطابي، فأعلن عريف الحفل الرفيق سعد دحام، بعد التقديم للمناسبة، عن الوقوف دقيقة صمت إجلالا للشهداء، ثم ألقيت كلمات: منظمة الحزب الشيوعي العراقي، الحزب الشيوعي الكردستاني، رابطة الأنصار الشيوعيين، بعدها استمع الحضور الكريم الى توثيق الرفيق حسان عاكف عن الشهيد الرفيق صباح الدرة، ثم ألقى الشاعر ناظم زغير التورنجي قصيدة تمجد البطولة، كتبها بوحي من علاقته بالرفيقة الشهيدة عايدة ياسين، تلاها عزف جميل للفنان أحمد عزيز على آلة القانون، فنقلت النغمات الساحرة الجمهور الى ربوع الوطن الغالي.

ثم قدمت فرقة ينابيع المسرحية مسرحية المركب، وهي من تأليف وإخراج سلام الصكر. أبدع الممثلان سلام الصكر ونضال عبد الكريم في تجسيد الحب الذي يولد وسط الخراب والدمار بين لاجئين الى المركب، وهما صانع العود وامرأة هاربة من الميليشيات، وكان العرض مساهمة في ما يكتنف الوطن من مشاكل الطائفية السياسية، وقد حظي العرض بإعجاب الجمهور وتصفيقهم الحاد.

في ختام الحفل قام الرفاق: هشام خلف وأكرم العثماني وقاسم الحسني بتقديم الهدايا وباقات الورد الى فرقة الينابيع والى المساهمين في الاحتفالية. كما أهديت الورود الحمراء الى الحضور الكريم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل