/
/
/
/

غالي العطواني
أقامت "مؤسسة النخب الرياضية" في بغداد، بالتعاون مع "ملتقى عبد كاظم" الرياضي، صباح أول أمس السبت، جلسة استذكار لنجم كرة القدم العراقية، الراحل عبد كاظم، في مناسبة الذكرى 15 لرحيله.
الجلسة التي احتضنتها قاعة "منتدى بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس، حضرها عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي الرفيق أيوب عبد الوهاب والعديد من الشخصيات الرياضية التي واكبت مسيرة الراحل، مثل عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم وعضو الهيئة الإدارية لنادي الشرطة الرياضي غالب الزاملي. فيما قام بإدارة الجلسة الإعلامي عبد الرحمن فليفل، الذي استهل حديثه داعيا الحاضرين إلى الوقوف دقيقة صمت في ذكرى شهداء العراق والراحل.
بعد ذلك ألقى الصحفي فائق زيدان كلمة باسم "مؤسسة النخب الرياضية"، وقال فيها أن "عبد كاظم نجم من نجوم الكرة العراقية، وانه كان يسارياً تقدميا ويتحلى بدماثة خلق رفيعة المستوى، وكان همه الوحيد هو رفع راية العراق عاليا في المحافل الدولية"، مضيفا أن الراحل كان ذا علاقات كثيرة مع شخصيات ثقافية وأدبية.
الكابتن محمد علوان، ألقى من جانبه كلمة باسم "ملتقى عبد كاظم"، تطرق فيها إلى جوانب من مسيرة الراحل وإلى بعض مواقفه الوطنية.
واستذكر في الكلمة، حادثة تعرض الراحل إلى إصابة في إحدى المباريات الدولية، وقال انه "لا تخفى على احد الإصابة التي تعرض لها عبد كاظم في مباراة العراق وأستراليا، والتي تسببت في حصول شج كبير في رأسه، ورغم ذلك انه رفض الخروج من ارض الملعب. وحين سأله احد الإعلاميين عن خطورة اصابته وسبب امتناعه عن مغادرة الملعب؟ أجاب: انا في مهمة وطنية وعلي ان اكمل المباراة.. بالنسبة لي أن راحة الضمير افضل بكثير من راحة الجسد".
وكانت لنادي الشرطة الرياضي كلمة ألقاها عضو هيئته الإدارية غالب الزاملي، وقال فيها أن للراحل بصمة كبيرة على كرة القدم العراقية، مضيفا أن الهيئة الإدارية لنادي الشرطة قامت أخيرا، بتسمية إحدى قاعاتها باسم "قاعة الراحل عبد كاظم".
وتلقت الجلسة رسالة صوتية من الشاعر فالح حسون الدراجي، يثني فيها على مسيرة الراحل الرياضية والثقافية، مشيرا إلى علاقته المتينة برائد المسرح العراقي صلاح القصب والشاعر عبد الوهاب البياتي، والكثيرين من الأدباء.
إلى ذلك لفت العداء السابق مالك الفتيان في كلمة له، إلى ان البدايات الرياضية للراحل كانت في ألعاب الساحة والميدان، وانه حقق في هذا الجانب مراتب أولى، لكنه انتقل بعدها إلى كرة القدم، مؤكدا أن "عبد كاظم كان أسرع لاعب كرة قدم عراقي".
المدرب داود العزاوي كانت له كلمة في الجلسة استذكر فيها الراحل ومسيرتيه الرياضية والوطنية، وقال أن عبد كاظم كان صوتا نضاليا رياضيا وطنيا متمسكا بالقيم والمبادئ العالية، حتى بات مضربا للأمثال.
آخر كلمة في الجلسة كانت باسم الحزب الشيوعي العراقي، ألقاها عضو المكتب السياسي الرفيق أيوب عبد الوهاب، وقال فيها أن "الراحل كان ملحمة كروية متميزة في تاريخ كرة القدم العراقية.. تعلق في اذهاننا وتعلمت منه الأجيال الروح الرياضية العالية وروح التفاني والإخلاص"، مضيفا أن الراحل كان متفاعلا مع أطياف المجتمع العراقي، وله حضور في الوسط الفني والادبي.
ودعا الرفيق عبد الوهاب في ختام الكلمة إلى إطلاق اسم الراحل عبد كاظم على إحدى المؤسسات الرياضية العراقية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل