/
/
/
/

تشبث بي، جدو جدو اريد مثل هذا، قالها: بلغثة وتاتأة جدو ( فلاك ) جدو ذس، نعم، العلم ايييي .... وصفق فرحا " ألللم " لا، قلها: علم وسوف يأتيك به باباتك ، تلعثم بعض الشيء وكررها، لكنه فشل،  جدو : ( اكين ) علم، قل علم، اللم...لا، علم .... ععععلم،  عععم، ععلم، علم.... جيد، حسناً اذهب ( حمودي والده ) واتينا بالعلم .. فرح إيليا ، صفق إيليا ، حلقا نشوانا كطائر اطلق لنجاحيه الحرية بعدما كان سجين قفصه ، ماذا تفعل به جدو " لوك " وهو يشير على التلفاز ويشاهد تظاهرة ثوار التحرير وكيف الاعلام العراقية ترفرف، راح راقصا، غردا، يهزج بمفردات مزيجه بين العربية والانكليزية، والعلم بيده تارة يلفه حول جسده، ومرة يرفعه عاليا جدو " كو تو بغداد " وهو يريد ان يشارك ابطال التحرير ... وفي هذه اللحظة تذكرت وتذكرت فكتبت :

رحيق السنين مضت سنوات وسنوات. وأنا ما زلت في غربتي عن وطني الحبيب، تمر بنا الايام يوما بعد يوم . وأعد ساعة اليوم أنها سنين وأنا ما زلت في غربتي عن وطني والاهل والاصحاب فيى لهفة حنيني وشوقي . عند الرجوع إلى الوطن عندها تنزاح عني همومي وحزني . وتبدأ شفتي بابتسامة عريضة كلها فرح وسرور وأمل وشوق وحنين للوطن ها هو وطني قد حضنني بترابه وألهمني حب أصدقائي وأحبابي فيى سعادتي إكتملت لرؤيت وطني اللذي هو حضن حنين شوقي. تركنا الأرصفةُ البارداتُ لأرصفةٍ ساخنات حيث يوجد هناك ثورة وثوار في التحرير لانقاذ العراق من هؤلاء؟ أين تمضين بنا أيتها المسافات وأين محطاتنا القادمات وهل يكون لنا بعد الطواف ، بها مستقر! والثوار يريدون انتشال العراق من هذا الحضيض الاسلاموي الفاسد باحزاب السلطة الطائفية والعرقية، ارى وجوهاً تهيم على هديٍ تقاد إلى حتفها المنتظر نشوانة من اجل حريتها وحرية العراق، ومن اجل كيف يعيش الشعب الحياة، انهم يريدون البحث عن الذات وليس ثمة كفوف تلوح للذاهبين ولاإبتسامة طفل سيفرح بالقادمين ليس إلا الخطى المتعبه تجرجر أذيال خيبتها لأقدارها ذاهبه فإلى أين تمضين بنا أيتها المسافات تعبنا، وقد جف منا الفؤاد برغم المطر، كبرنا ، وما عاد في العمر متسع للخيال، ورسم الصور كبرنا ، وخط المشيب ارتسم فوق هاماتنا وانتصر فإلى أين تمضين بنا أيتها المسافات، الشعب ثار ونحن في غربتنا فَهيا رياح خذينا إلى حيث يوماً نخاصم هذا السفر ؟ خذينا إلى واحة نستريح ، وأيضا نريح إلى واحة من سبات إلى أين تمضين بنا أيتها المسافات ننتظر الثورة لتفتح لنا بوابات الوطن؟ سنهتف: الفاتح من اوكتوبر، ثورة الثورات هذا يوم العيد يا وطني ... سنرفع الأعلام لترفرف في سمائك ...في كل مكان فيك ...اليوم سنقرع الطبول.. و ننشد أجمل الأناشيد سنخرج إلى شوارعك و الفرحة تملأ قلوبنا ... اليوم عيدك يا وطني .. حي على العراق .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل