/
/
/
/

القى الرفيق سام كارلس هامرة احد منظمي كونفرنس ماركس 2019 والذي عقد في العاصمة السويدية ستوكهولم بتاريج 25 اكتوبر، نيابة عن الرفيقة لينا النهر.

مرحبًا ايها الماركسيين ‎

الآن وأنتم تجلسون هنا يتظاهر ملايين العراقيين داخل العراق وخارجه ‎. نتظاهر من اجل حياة كريمة! من اجل الخبز، ومن أجل المساواة والمستقبل المشرق. ‎ اليوم يقف العراقيون بمختلف خلفياتهم العرقية والدينية، وانتماءاتهم مساندين لحقوق المرأة ومناهضين للعنصرية ضد الطائفية والقومية والفساد. ‎نطالب برحيل الحكومة ولن نقبل بأقل من هذا.

‎خلال الأسبوعين الماضيين، قامت قوات الأمن بإطلاق الرصاص لقتل وتفرقة الجماهير. قتل اكثر من مائة شخص وأصيب عدة آلاف وما زال الكثيرون غيرهم سجناء.‎ قطعت الحكومة شبكات الإنترنت في جميع أنحاء العراق.‎ ومارس رجال الأمن أسوأ أساليبهم البوليسية ضد المتظاهرين. أساليب تذكر كثيراً بطرق الطاغية صدام واعتداء حزب البعث على الشعب العراقي، يكفي هذا، و‎نقول لا لن نسمح ان يصيبنا هذا مرة اخرى، ‎نقول نعم بأمكاننا ، ‎نعم نستطيع، ‎نعم بإمكاننا و بمفردنا بدون أي تدخل عسكري أجنبي، ‎نقول نعم نستطيع، ‎لكننا نقول أيضًا أننا بحاجة إلى تضامنكم معنا.

 ‎أيها الماركسيون ساندونا. نحن بحاجة بعضنا البعض.‎ من ساحة التحرير في بغداد إلى تشيلي! ‎من شمال سوريا إلى بيروت! ‎من مالمو مولان إلى كونفرنس ماركس 2019

‎اخواتي وأخوتي لنقف متحدين في النضال، فقط بالاتحاد يمكننا ان ننتصر!

لينا النهر

عن الحزب الشيوعي العراقي

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل