/
/
/
/

هلسنكي ـ طريق الشعب

في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، وصباح يوم الأربعاء 30 كانون الثاني، اقيمت وقفة تضامنية أمام مبني البرلمان الفنلندي، مع انتفاضة الشعب السوداني، دعت لها " المبادرة للتضامن مع الشعب السوداني"، التي هي لجنة تنسيق بين العديد من الجمعيات والتنظيمات السودانية. رغم انخفاض درجات الحرارة، حضر الوقفة التضامنية جمهرة من أبناء الجالية السودانية وممثلين عن أحزاب ومنظمان فنلندية وعربية، ومن ضمنها ممثلون عن الحزب الشيوعي العراقي.

حضر  المكان آنا كونتالا عن حزب تحالف اليسار ، بيكا هابستو زعيم حزب الخضر الفنلندي ، اندريس آدليركلريوتس عن الحزب السويدي الفنلندي الشعبي و بيتري سالولاينين عن حزب التحالف الوطني الفنلندي ، وفي كلماتهم أشاروا الى تفهم الشعب الفنلندي حكومة وشعب الى أهمية الالتزام الحكومات بقوانين حقوق الانسان وتوفير العدالة الاجتماعية وادانوا ممارسات النظام السوداني القمعية وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، ووعدوا بالتحرك لحث البرلمان الفنلندي والحكومة لتبني مطالب المحتجين التي حملتها مذكرة قدمت لهم وتدعوا الى تجريم ممارسات النظام السوداني والتضييق على النظام وإيقاف التعاون معه بأي شكل كان.

شارك في الوقفة الاحتجاجية نشطاء منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا، والقى ممثل المنظمة كلمة أشاد بها بانتفاضة الشعب السوداني، وأعلن تضامن الشيوعيين والديمقراطيين العراقيين مع نضالات الشعب السوادني لاجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وأعرب بان أبناء العراق يتفهمون جيدا معاناة الشعب السوادني، لأنهم عاشوا طويلا تحت نير ديكتاتورية نظام صدام حسين، ولأنهم ما زالوا يعانون من سياسة حكومات المحاصصة الطائفية والاثنية التي كرسها الاحتلال الأمريكي، الذي كان من نتائج سياسات النظام الديكتاتوري. وأكدت الكلمة على ان الشيوعيين العراقيين، يفتخرون بعلاقاتهم التاريخية، مع القوى الوطنية السودانية خصوصا الحزب الشيوعي السوداني. ويذكر أنه خلال التجمع تم وبشكل واسع توزيع بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي تضامنا مع الشعب السوداني، وقد قوبلت مساهمة الشيوعيين العراقيين بترحيب كبير من قبل أبناء الجالية السودانية.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل