/
/
/
/

قالت خلية الاعلام الامني التابعة للحكومة في بيان لها ان معسكر الشهداء في منطقة آمرلي شمال شرقي محافظة صلاح الدين تعرض الى قصف بـ(رمانة القتها طائرة مسيرة مجهولة ما أدى الى جرح اثنين) واوضحت الخلية ان المعسكر تابع (للواء 16 في الحشد الشعبي) وقد تعرض الى هجومين فجر الجمعة الاول في تمام الساعة 10,50 والثاني في تمام الساعة 2,20.

  • اعلنت لجنة التحقيق المركزية المرسلة من هيئة الحشد الشعبي عن نتائج التحقيق في حادثة قصف معسكر الشهداء التابع للهيئة الذي يقع قرب مدينة آمرلي، وذكر تقرير اللجنة ان (التحقيقات التي اجريت قد اثبتت ان الانفجار لم يكن استهدافاً عسكرياً نتيجة طائرة مسيرة او صاروخ موجه انما كان مجرد حريق لوقود صلب نتيجة خلل داخلي. واشار الى ان الحادث لم يسفر عن وقوع قتلى في صفوف الحشد الشعبي.
  • حمّلَ عضو لجنة التربية البرلمانية رعد المكصوصي وزارة المالية السبب في تأخر اعلان اسماء المتقدمين الى التعيينات ضمن الملاكات التعليمية. وقال المكصوصي في تصريح صحفي ان كل شيء جاهز وكامل فيما يخص اعلان الاسماء المقبولة للتعيين في قطاع التربية وكان مجلس المحافظة قد قال ان الاعلان عن النتائج قبل العيد. مشيراً الى ان التأخير جاء بسبب المخاطبات بين المجلس ووزارة المالية التي تتحمل مسؤولية التأخير حتى هذه اللحظة. واوضح ان موضوع هذه المخاطبة ما زال معلقاً وعلى امل انتهائه ليتم بعدها الاعلان عن الاسماء المقبولة في التعيينات.
  • حمّلَ رئيس لجنة التربية في مجلس محافظة بغداد جواد الدلفي وزارة المالية سبب التأخير في الاعلان عن نتائج المتقدمين على التعيينات. واشار في تصريح صحفي الى ان المالية لم ترد على كتاب مجلس محافظة بغداد الخاص بتعديل تعليمات التعيين وهي من تتحمل سبب التأخير لعدم اجابتها بالسلب او الايجاب بشأن الموضوع.

• نفى المتحدث باسم وزارة المالية صالح الربيعي وجود اي كتاب او خطاب رسمي من قبل مجلس محافظة بغداد بخصوص تعديل تعليمات التعيين للمعلمين في بغداد. فأين الحقيقة. أين الحقيقة المفقودة في بلادنا الحبيبة أين أين؟

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل