استقبل الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، عصر يوم الإثنين 28/12/2020، وفدا من الوجوه العشائرية.

وبحث الرفيق فهمي مع الوفد أهم المستجدات السياسية في البلد، والفرص المتاحة أمام الحكومة والقوى السياسية لإجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحدد، إضافة الى القضايا الاقتصادية والأزمات التي يعيشها البلد.

وأشار فهمي خلال اللقاء إلى أن "هناك ضرورة للضغط على الحكومة للإيفاء بوعودها في إجراء الانتخابات بموعدها، وتهيئة مستلزمات نجاحها"، مبينا أن "الحديث عن الجدوى من الانتخابات يرتبط بمواضيع عديدة، منها الصراع بين المتنفذين وأشكاله، إضافة إلى جدية تطويق المال السياسي والسلاح المنفلت وعدم السماح بتأثيره على نتائج الانتخابات".

واضاف فهمي، أن "هناك محاولات مستمرة من قبل القوى المتنفذة للالتفاف على إرادة العراقيين بإجراء انتخابات نزيهة وعادلة، وستشهد الأشهر المقبلة صراعا واضحا مع اقتراب موعد اجرائها"، لافتا إلى أن "بعض القوى السياسية لا تستطيع تجاوز مصالحها الشخصية والعمل على إصلاح اوضاع البلاد"، مبينا أنها "بدأت تفتعل أزمات مع البعد الخارجي، فضلا عن الأزمات الداخلية، وقامت بإغراق العراق بديون خارجية".

من جهته، عبر الوفد الزائر، عن رغبته في استقرار أوضاع البلاد والمساهمة الجدية بإنهاء الازمات التي يمر بها.

وضم الوفد الزائر الشيخ محسن السعدون والشيخ محمد علي حسين والشيخ فاضل رهيوط المالكي.

المركز الاعلامي للحزب الشيوعي العراقي

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل