استقبل الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، اليوم الاثنين، وفدا من القوميين التقدميين في العراق.

وتبادل الجانبان آخر المستجدات السياسية في البلد والمنطقة، فضلا عن الحراك التشريني وما أفرزه من مواقف وتداعيات على العملية السياسية، وأكد الرفيق فهمي للوفد ان حركة التحرر العربي وعلى الرغم من انتكاساتها، حققت انجازات مهمة، مبينا أن الصراعات في المنطقة ساهمت بعدم الحفاظ على تلك الإنجازات.

وذكر فهمي، ان "الحزب الشيوعي العراقي يعتمد في منهجه على تحليل الظروف بشكل ملموس، ويتبنى التغيير عبر القوى الوطنية الداخلية، حتى في ايام المعارضة"، وفيما بين انه "بعد 2003 ساهمت قوى السلطة بتحجيم دور الدولة ووضعتها في فوضى مستمرة"، مؤكدا ان "الحزب الشيوعي يحرص على حرية التعبير والتنظيم، وساهم في العملية السياسية ومجلس النواب بشكل مباشر، من أجل ترميم البيت التقدمي الديمقراطي".

من جهته أكد الوفد على "اهمية ان يلعب الحزب الشيوعي دوره في أخذ زمام المبادرة، وان يسعى لتوحيد صفوف القوى الديمقراطية والوطنية، من أجل تشكيل حكومة انقاذ وطني"، لافتا إلى "ضرورة استمرار الحوار والتعاون بين التقدميين الديمقراطيين والحزب الشيوعي والقوى المدنية".

وضم الوفد الزائر السيد ماهر الشمري والسيد عادل مجيد التميمي ود. خالد حسن جمعة، فيما حضر اللقاء الى جانب الرفيق رائد فهمي الرفيقان عزت ابو التمن ومحمد السلامي.

المركز الإعلامي للحزب الشيوعي العراقي

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل