/
/
/
/

بغداد – طريق الشعب

التقى وفد من الحزب الشيوعي العراقي رئيسة الحزب الشيوعي الكندي، اليزابيث راولي، وسكرتير منظمة اونتاريو للحزب، درو غارفي، يوم الاثنين 24 شباط 2020  في مدينة تورونتو.

وقدم الرفيق سلم علي، عضو اللجنة المركزية للحزب، في بداية اللقاء عرضاً لتطورات الوضع السياسي في العراق، خصوصاً استمرار الانتفاضة الشعبية الباسلة رغم حملة القمع الدموية ومناورات القوى الفاسدة لإخمادها والالتفاف على مطالبها العادلة ونضالها من اجل التغيير والخلاص من نظام المحاصصة وتحقيق البديل المدني الديمقراطي والعدالة الاجتماعية. كما عبّر الرفيق علي عن التقدير لتضامن الحزب الشقيق مع الشعب العراقي وانتفاضته وقواه الديمقراطية.

من جهتها، أكدت الرفيقة اليزابيث راولي مجدداً تضامن الشيوعيين الكنديين مع الانتفاضة في العراق ودعمهم لمطالبها المشروعة وادانتهم القوية لأعمال القمع الدموية. وكان الحزب الشقيق ضمن اكثر من 50 من الاحزاب الشيوعية والعمالية التي وقعت نداءً عاجلاً للتضامن مع الشعب العراقي والانتفاضة خلال انعقاد اجتماعها العالمي الـ21 في إزمير، تركيا، في 18-20 تشرين الاول (اكتوبر) الماضي. 

واستعرضت راولي التطورات السياسية في كندا منذ الانتخابات العام الماضي وتشكيل حكومة اقلية، والوعود التي قُدّمت بعد 10 سنوات من حكومة المحافظين. كما تناولت اتفاق التجارة الحرة الجديد مع الولايات المتحدة، وآثاره السيئة على سيادة واستقلال كندا وفي تعزيز نفوذ الرأسمال الكبير واغلاق المزيد من المشاريع والصناعات. واشارت الى نضالات الحركة العمالية والنقابية ودور الشيوعيين فيها، والحركة المدافعة عن البيئة ومساهمة الشباب الكبيرة فيها، والمساعي الجارية لإعادة بناء حركة السلام.

وناقش وفدا الحزبين سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومجالات العمل المشترك، وتوسيع نطاق التضامن في كندا مع الشعب العراقي وانتفاضته وقواه المدنية الديمقراطية.

وضم وفد الشيوعي العراقي كلا من الرفاق، الرفيق سلم علي عضو اللجنة المركزية، نوال يوسف، سكرتيرة منظمة الحزب في كندا، وماجدة الجبوري، ومديح صادق، وسعد كاظم.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل