عقدت قوى التغيير الديموقراطية يوم أمس الأربعاء (7 ايلول 2022) اجتماعا لأمناء الأحزاب المنضوية في التجمع، وناقشت مستجدات الوضع السياسي وقرار المحكمة الاتحادية بشأن دعوى حلّ البرلمان .

وأكّد المجتمعون على أهمية مواصلة الجهود للتنسيق مع الأحزاب المدنية الديمقراطية والمجتمعية، وركزتْ على ضرورة الدعم لقوى الاحتجاج مع اقتراب ذكرى انتفاضة تشرين المجيدة ومطالبها المشروعة التي ما تزال حيّة ، مشددةً على الالتزام بالسلمية في مختلف أساليب الاحتجاج من أجل تحقيق التغيير المنشود .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل