تظاهر الآلاف من أنصار الحزب الشيوعي السوداني اليوم الأربعاء في الخرطوم، للمطالبة بإسقاط الشراكة المدنية-العسكرية في السلطة الانتقالية.

وحمل المتظاهرون، لافتات مكتوب عليها "إسقاط شراكة الدم وإعادة الثورة لبناء الدولة المدنية" و"اعتماد ميزانيات لتسيير المدارس". كما ردد المتظاهرون، شعارات  "بالدم  بالدم.. تسقط شراكة الدم" و"حرية سلام وعدالة مدنية خيار الشعب".

وقال الحزب في بيان له، إن التظاهرة للمطالبة "بإسقاط الشراكة وإعادة الثورة وإلغاء القوانين والأوامر التنفيذية السارية للنظام البائد، وأنه "سلم مذكرة لحكومة ولاية الخرطوم للمطالبة بإلغاء التعيين السياسي بالمحليات وتوفير المياه الصالحة للشرب واعتماد ميزانيات لتسيير المدارس وتأهيل الطرق وإنارتها"، وشملت المذكرة أيضاً مطالب بإيصال الكهرباء إلى مختلف المناطق وإنشاء شبكات الصرف الصحي، وزيادة عدد المستشفيات والمراكز الصحي.

يذكر أنّ الحزب أعلن سابقاً، انسحابه من قوى "الحرية والتغيير" المشاركة في الائتلاف الحاكم إلى جانب العسكر، وأعلن رفضه لاتفاقيات التطبيع وسعي التحالف العسكري-المدني إلى جرّ السودان إليها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل