بحماس وابتهاج كبيرين استقبلت جماهير مدينة گراتس النمساوية ثاني اكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة فيينا وجميع الشيوعيين واليساريين في البلاد النجاح المفاجئ التاريخي الكبير الذي احرزه الحزب الشيوعي النمساوي في الانتخابات لمجلس بلدية المدينة التي اجريت في يوم الاحد ٢٦ ايلول الحالي.
وجاء الحزب الشيوعي النمساوي في المرتبة الاولى بعد ان حصل على ٢٩% من اصوات الناخبين مقابل ٢٥% للحزب الشعب (الديمقراطي المسيحي ) الذي يحكم المدينة منذ ١٩ عاما والذي يقوده رئيس وزراء النمسا حاليا سباستيان كورتس .
ويمنح هذا الفوز الساحق للرفيقة الكه كاهر أحقية تكوين الحكومة المحلية في مدينة كراتس ،الامر الذي يفتح اوسع الاحتمالات لتشكيل حكومة محلية مع حزب الخضر النمساوي والحزب الاشتراكي الديمقراطي النمساوي .
وفي اول تصريح للرفيقة كاهر رئيسة كتلة الحزب الشيوعي في المدينة فالت فيه  بأنها سوف تصبح ليست أول حاكمة شيوعية لمدينة كراتس بل أول امرأة تقود المدينة في تاريخها وأول حاكم شيوعي يحكم مدينة نمساوية .

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل