يعرب التيار الديمقراطي العراقي عن إدانته وشجبه الشديدين للنتائج التي خرج بها المجتمعون في أربيل يوم الجمعة المصادف 25 أيلول 2021، والتي تدعو إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

إن هذه الدعوة المشبوهة التي كانت محط استنكار ورفض من قبل رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب وكذلك معظم الكتل البرلمانية والقوى والأحزاب السياسية، تحاول النيل من الارتباط التاريخي للشعب العراقي الداعم للقضية الفلسطينية العادلة والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

إن اختيار المكان والزمان والأشخاص لهذه الدعوة هو محط علامة استفهام وهي محاولة لتأزيم الوضع السياسي وإشعال فتيل الفتنة الطائفية والمساس بالسلم الأهلي.

إن قوى وأحزاب وشخصيات التيار الديمقراطي تدعو إلى إدانة واسعة لهذه الدعوات المريبة وكذلك الكشف عن الشخصيات التي نظمتها والجهات الممولة لها وارتباطاتها الخارجية، واتخاذ كل الإجراءات القانونية بحقها.

ونجدد دعمنا الراسخ للشعب الفلسطيني ولنضاله الجسور ضد الاحتلال الإسرائيلي ونيل حقوقه العادلة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس..

المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي

 أيلول 202126

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل