/
/
/
/

طريق الشعب

جددت الانتفاضة الشعبية، يوم أمس، حراكها الاحتجاجي في محافظات عدة، وفيما نوعت اساليبها خلال التظاهرات والاعتصامات، لعب الطلبة دوراً احتجاجياً مميزاً خلالها.

غضب شعبي في كربلاء 

وواصل متظاهرو كربلاء فعالياتهم الاحتجاجية في ساحة الاعتصام وسط المدينة.

وقال مراسل "طريق الشعب"، في كربلاء، عبدالواحد الورد، ان "المحافظة شهدت مسيرات نظمها طلبة الجامعات ‏والكوادر التدريسية انطلاقاً من مجسر الضريبة وصولا الى مقر الاعتصام".

وأضاف الورد، ان "المعتصمين قاموا بأغلاق الجامعات والكليات دعما للإضراب ‏الشامل الذي، شمل اغلاق ‏مدارس وكليات ودوائر حكومية"، مبيناً أن "مئات المتظاهرين أقدموا على إغلاق الطرق المؤدية إلى محطة الكهرباء وأبنية حكومية وشوارع وجسور رغم تطبيق إجراءات حظر التجوال في محافظة كربلاء".

في غضون ذلك أفادت شبكة روداو الإعلامية، بأن العشرات من زعماء العشائر والمواطنين أغلقوا الطرق المؤدية إلى محطة كهرباء الخيرات وأقاموا سرادق للاعتصام احتجاجاً على التسويف الحكومي لمطالب المتظاهرين، فضلاً عن مطالبتهم بإيجاد فرص عمل لأبناء المنطقة وتشغيلهم في محطة الكهرباء.

ماراثون ذي قار

وفي الأثناء، وضع متظاهرو محافظة ذي قار، نقاط تفتيش نظامية لساحة اعتصام الناصرية ‏مركز المحافظة.‏

وبحسب الانباء، فأن المعتصمين قاموا بإنشاء نقاط نظامية لتفتيش المتظاهرين الذين يرومون الدخول إلى ‏ساحة الاعتصام من أجل الحفاظ على أمن التظاهرة، فيما نظم متظاهرون آخرون وطلبة الجامعات، ماراثون الشهداء، تخليدا لذكرى شهداء الناصرية وباقي المحافظات.

وبحسب وكالة "السومرية نيوز"، فإن الطلبة شاركوا، في الماراثون الذي انطلق من جسر الزيتون، الذي سقط عليه عشرات الشهداء، وصولاً إلى جسر الحضارات وسط المدينة.

واسط والنجف

وفي سياق التظاهرات، نظم المئات من الشباب العاطلين عن العمل، في  قضاء الزبيدية، تظاهرة امام بوابة محطة واسط الحرارية.

وقال مراسل "طريق الشعب"، شاكر القريشي، ان الشباب طالبوا بأنصافهم ‏في حصة التعيينات المقررة"، مضيفاً ان "مجلس الوزراء قرر ان تكون 50 في المائة من التعيينات الى اهالي الزبيدية نظراً لوجود المحطة في هذا القضاء".

وقال المتظاهر داود محمد سلمان لـ"طريق الشعب"، اننا "لم نحصل على حصتنا ‏من التعيينات المخصصة لقضاء الزبيدية رغم قيامنا بعدة تظاهرات امام بوابة المحطة حيث تم ‏التفاوض مع مدير المحطة لترشيح مجموعة من العاطلين يبلغ عددهم 250 شخصاَ، وذلك منذ انطلاقة الانتفاضة".

أما في النجف، فقد شهدت ساحة التظاهر، وصول عدد كبير من طلبة الاعداديات الى ساحة الاعتصام وسط المدينة.

وأفاد مراسل "طريق الشعب"، في النجف، عباس شكر، ان "المتظاهرين اقاموا ندوة حول مهام الحكومة الانتقالية ‏المقبلة"، لافتاً إلى ان "طلبة جامعة الكوفة اعلنوا استمرارهم في الاعتصام الى حين تحقيق ‏المطالب، فيما اغلق طلبة آخرون عدداً من المدراس وبناية الاشراف التربوي".‏

الديوانية.. اغلاق 20 دائرة

وفي غضون ذلك، توافد العشرات من طلبة جامعة القادسية، وتلاميذ المدارس،  الى ساحة الساعة، ‏وسط مدينة الديوانية، فيما استمر اغلاق أكثر من 20 دائرة في المحافظة.‏

وبحسب وكالة "بغداد اليوم"، فأن العشرات من طلاب جامعة القادسية، وتلاميذ المدارس، توجهوا الى ساحة الساعة، وسط مدينة ‏الديوانية، حيث تزامن ذلك مع استمرار اغلاق مجموعة من المباني الحكومية لليوم الثاني على التوالي، منها، مبنى المحافظة، ومؤسسة السجناء السياسيين ودوائر التربية، والصحة، ‏والبلدية، والجنسية، والزراعة، والمجاري، والماء، والمنتجات النفطية، والاستثمار، وصندوق الإسكان، المجمع العدلي، واللجان ‏الطبية، والرقابة التجارية، والتجارة، بالإضافة إلى دائرة الري.‏ وأوضحت الوكالة، ان دوائر أخرى استمر المتظاهرون في إغلاقها، وهي كل من، الموارد المائية، السلامة المهنية، الشهداء، البيئة، التسجيل العقاري، الضريبة، التخطيط، ‏عقارات الدولة.‏

طلبة ميسان

وواصل طلبة ميسان توافدهم الى ساحة الاعتصام في مركز المدينة.

وقال مراسل "طريق الشعب"، في المحافظة، مهند حسين، ان طلبة كلية الهندسة وكلية ‏المنارة لعلوم الطب الاهلية نددوا بالاغتيالات التي طالت المتظاهرين والناشطين المدنيين ‏مطالبين الجهات الامنية بحمايتهم"، مشيراُ إلى أن "ساحة الاعتصام شهدت تجمع عدد من المعلمين واساتذة الجامعات والموظفين حملوا لافتة كتب عليها كفاكم تلاعبا ومراوغة على مطالبنا".‏

البصرة - طريق الرميلة

وفي المقابل، أفاد شهود عيان بأن المحتجين قطعوا الطرق المؤدية الى حقل نفطي في محافظة البصرة، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المتدهورة.

ونقلت وكالات أخباريه عن مصدر مطلع في شرطة البصرة، قوله، إن "متظاهرين قطعوا طريق حقل الرميلة الشمالي في محافظة البصرة احتجاجاً على تردي الخدمات وارتفاع نسبة البطالة وتفشي الفساد الإداري"، فيما أظهرت صور تناقلها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، واطلعت عليها "طريق الشعب"، متظاهرين في المحافظة قاموا بنصب الخيام امام حقل الرميلة النفطي في المحافظة منذ ليلة الاثنين الماضي".

اعتصام امام جامعة بابل

إلى ذلك، أقدم مجموعة من الطلبة المحتجين في جامعة بابل، على نصب خيام الاعتصام أمام البوابة الرئيسة لجامعتهم.

وذكرت وكالة "الغد برس" ان "الطلبة المحتجين نصبوا، قبل بداية الدوام الرسمي خيام الاعتصام المفتوح دعما للتظاهرات في بقية المحافظات"، مبينة أن "الطلبة تمكنوا في وقت سابق من إغلاق بوابة الجامعة في الساعات المبكرة من الصباح لمنع دخول الموظفين وممارسة الدوام الرسمي".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل