/
/
/
/

القدس – خاص
أعلن حزب الشعب الفلسطيني، عن إدانته الشديدة تصريحات وزير الخارجية ‏الأمريكي مايك بومبيو والتي اعتبر فيها المستوطنات الصهيونية الجاثمة في الأراضي ‏الفلسطينية المحتلة "ليست مخالفة للقانون الدولي"، حسب تعبيره.‏
ووصف حزب الشعب في بيانٍ صدر عنه، أمس الاول، تصريحات بومبيو التي عبر ‏فيها عن الموقف الرسمي لإدارته، بالمتصهينة والأكثر عداء للشعب الفلسطيني وحقوقه ‏وهويته الوطنية، وكذلك استهتارا صارخاَ بالقوانين والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، ‏مؤكداً على تمسك شعبنا الفلسطيني بكامل حقوقه الوطنية العادلة ونضاله المشروع ضد ‏الاحتلال وكل مظاهر الاستيطان. ‏
وأكد حزب الشعب أن أية محاولات لشرعنة الاستيطان وتجاوز أي جزء من حقوق ‏الشعب الفلسطيني التي أكدتها مراراَ وتكراراَ ارادة المجتمع الدولي وقرارات مؤسساته ‏الأممية، ستكون نهايتها الفشل الذريع، وسيواصل شعبنا ممارسة حقه في مقاومة ‏الاحتلال والاستيطان، حتى كنسهما بالكامل عن الأراضي الفلسطينية.‏
وفيما اعتبر أن الادارة الأمريكية الحالية شريك حقيقي لإسرائيل وداعم لسياساتها ‏وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني، دعا حزب الشعب القيادة الفلسطينية إلى التحرك ‏العاجل على كل المستويات وخاصة على أصعدة الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم ‏المتحدة ومجلس الأمن من أجل لجم التوجهات والسياسات الأمريكية المعادية لشعبنا، ‏مشدداَ على ضرورة مجابهة تلك السياسات، وتعزيز النضال الوطني والمضي قدماَ في ‏التوجه الى كافة الهيئات الدولية، من أجل تنفيذ قراراتها‎.‎

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل