/
/
/
/

الرفيقات والرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي العراقي

لقد هزتنا من الأعماق الأخبار الاخيرة عما جرى في العراق قبل أيام بقيام قوات الامن وميليشيات بهجوم  وحشي على المتظاهرين  ما أدى الى مقتل اكثر من 150 شخصا وسقوط الالاف من الجرحى.

لقد جاءت احتجاجات الشباب في العراق والتي تتواصل منذ أشهر نتيجة للفساد ومعدلات البطالة العالية وتعرض البلاد لحالة ركود. ورغم الانتصار على داعش واجراء الانتخابات الاخيرة الا ان أي تقدم يذكر لم يتحقق، بل ادى الصراع على السلطة وتقاسم النفوذ الى شلل البلاد، ولم تجر اعادة بناء ما هدمه داعش، ولا تزال البطالة مرتفعة.

نعلن تضامننا مع مطالب الحزب الشيوعي العراقي لانهاء العنف ومع اتخاذ اجراءات جدية لمكافحة الفساد وتوفير الضمان الاجتماعي وفرص العمل للفقراء والعاطلين.

ونعبر عن تعازينا الحارة لعائلات شهداء الاحتجاجات الشعبية ومن ضمنهم شهداء الحزب الشيوعي العراقي، متمنين الشفاء العاجل للجرحى.

مع التحيات التضامنية

هاينز بيرباوم

رئيس لجنة العلاقات الدولية في حزب اليسار

برلين 16 تشرين الأول 2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل