/
/
/
/

شددت مجموعة من الاعلاميين والمهتمين بالعمل الصحفي على ضرورة ابعاد هيئة الاعلام والاتصالات عن المحاصصة الحزبية مؤكدين اهمية تشريع القوانين التي تضمن حرية الاعلام والصحافة والشفافية ومنع تضييق الحريات.

ونظم مكتب النائب رائد فهمي يوم أمس الاربعاء ورشة لمناقشة قانون هيئة الاعلام والاتصالات في مقر الحزب الشيوعي العراقي حضرتها مجموعة من الاعلاميين والمهتمين.

وأكد الحاضرون على ضرورة فك التداخل القانوني بين الهيئة ووزارة الاتصالات والضغط باتجاه تشريع القانون في افضل صورة، مشيرين الى ان القانون تجب مناقشته بصورة واسعة من قبل البرلمان قبل المضي بتشريعه.

وتحدث المشاركون عن طبيعة عمل الهيئة والواجبات المنوطة بها والاهداف ووسائل تحقيقها مشددين على ضرورة رقابة مجلس النواب على الهيئة كونها ترتبط به حسب القانون، مبينين ان الهيئة تحصل على اموال طائلة ولم يحدد القانون آليات صرف هذه الأموال.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل