ببالغ الحزن تلقت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ايطاليا نبأ وفاة الرفيق الفنان التشكيلي ابراهيم جاسم الجزائري في جنيف. وبهذه المناسبة الحزينة، نتقدم باحر التعازي واصدق المواساة الى اهله وذويه وجميع رفاقه ومحبيه، متمنين للجميع الصبر الجميل.

والرفيق الجزائري من مواليد البصرة 1942، التحق بصفوف الحركة اليسارية منذ نعومة اظفاره، فتعرض للاعتقال والتعذيب في الاعوام 1961// 1962// 1963، بسبب نشاطه وافكاره.

عاش الراحل الجزائري فترة من حياته في دولة الكويت امتدت بين عامي 1969 و1970. اشتغل هناك في مركز للخط والرسم والدعاية مع الفنان التشكيلي هادي الصكر والخطاط الراحل غالب كاظم. وفي عام 1973 عمل في مركز وسائل الايضاح، ثم انتقل الى مركز الاشغال اليدوية في البصرة. وفي 1976 سافر الى إيطاليا وأقام في مدينة روما، فتخرج من أكاديميتها للفنون الجميلة في 1981.

كان الراحل عضوا في جمعية الطلبة العراقيين في إيطاليا، وشارك في المعارض التي أقامتها الجمعية مع مجموعة من الفنانين العراقيين المقيمين في ايطاليا ومنهم الفنان علي عساف والفنان جبر علوان وغيرهم. في عام 1981 طلب اللجوء السياسي في سويسرا، فعاش في جنيف حتى وفاته. وهو عضو جمعية الفنانين العراقيين في البصرة، وعضو جمعية الفنانين التشكيليين في البصرة ايضا. اما عن اهم المعارض التي شارك فيها الفنان الراحل فهي:

1: معرض مشترك مع فنانين اخرين، ومعرضان شخصيان في البصرة 1975.

2: في 1982 أقام معرضا مشتركا مع بعض الفنانين في سويسرا.

3: في 1992 اقام معرضا شخصيا في برلين وآخر مع فنانين آخرين في نفس المدينة.

هذا ويذكر ان احدى لوحاته بيعت في معرض فني في مدينة نيويورك في أمريكا.

تنويه:

ستتم مراسيم تشييع ودفن جثمان الرفيق الفنان التشكيلي أبراهيم جاسم الجزائري يوم الثلاثاء القادم المصادف 2022/10/18 في الساعة العاشرة والنصف صباحاً انطلاقاً من جامع جنيف الكبير باتجاه مقبرة سان جورج في جنيف.

العنوان

Cimetière de Saint-Georges

Avenue du Cimetière 1

1213 Petit-Lancy

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل