توفي مساء 28-7/ 2022  في المستشفى، الرفيق حليم الحيدر (أبو ناديا) بعد معاناة طويلة مع الامراض.

انتمى الرفيق أبو نادية الى الحزب في خمسينات القرن الماضي، ونشط في العمل الحزبي في ريف العمارة وفي بغداد، وإعتقل في الستينات أيام حكومة عبد الكريم قاسم لإشتراكه في المظاهرة من أجل السلام في كردستان، وبقى معتقلا حتى بعد انقلاب 8 شباط الاسود حيث لم يطلق سراحه الا اًواخر الستينات.

وعرف الفقيد كمربي (مدرس اللغة الانكليزية) وتخرج على يديه آلاف الطلبة في الريف وعدد من المدن العراقية.

ويذكر أن عائلته "بيت الحيدر" عرفت بالانتماء و التعاطف مع حزبنا الشيوعي العراقي وقدمت التضحيات الكثيرة من أجل الحزب ومن أبرز شهداء هذه العائلة الشهيد ستار خضيرالحيدر.

بقى الرفيق أبو نادية في تنظيم بريطانيا مواصلا نشاطاته (رغم كبر سنه وتكاثر الامراض عليه) وحريصاً على حضور كل فعاليات المنظمة الى أن استفحل به المرض وأقعده عن المواصلة.

نتقدم للرفيقة نادية وأخيها كريم وأخواتها ايناس وشروق وشاديه واسيل وكفاح باحر التعازي والمواساة بهذا المصاب الكبير، راجين لهم ولكل أهله من أحفاد و وأخوات وأخوة وعائلة بيت الحيدر الكبيرة جميل الصبر والسلوان في فقدان عميدها، وللرفيق الفقيد أطيب الذكر.

 منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا

 29 تموز 2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل