بألم وحزن عميقين تلقينا خبر وفاة الفنان العراقي حامد منصور فرج بعد صراع مع المرض لم يمهله طويلاً.. كان الفقيد ومنذ فترة الدراسة في اكاديمية الفنون الجميلة صديقاً للحزب وعضو في اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق واتحاد الشبيبة الديمقراطي وبسبب موقفه هذا اضطر الى مغادرة الوطن اثناء الهجمة الوحشية التي تعرض لها الحزب والقوى الوطنية والديمقراطية من قبل النظام الدكتاتوري.. وكأنت محطته الاخيرة قي المنفى هي أنطاليا وفيها استمر في عمله الفني وكان عضواً في رابطة الكتاب والصحفيين والفنانين الديمقراطيين العراقيين وعضواً في جمعية الطلبة العراقيين في ايطاليا فرع اتحاد الطلبة العام وبقي قريباً من الحزب لغاية آخر ايام حياته.. عرفه العراقيون ببساطته وطيبته وصراحته وحبّه للعراق..

 لروح فقيدنا السلام والتعازي الحارة لزوجته لوجيا وولديه اليكساندرو وداريو ولأهله وأقربائه في العراق

 منظمة الحزب الشيوعي العراقي في إيطاليا

‏27‏/05‏/2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل