/
/
/

غالي العطواني
أقامت لجنة الاعلام المركزي للحزب الشيوعي العراقي في بغداد، صباح أول امس السبت، حفلا جماهيريا في مناسبة الذكرى السنوية 83 لتأسيس الصحافة الشيوعية العراقية.
الحفل الذي احتضنته قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس، حضره سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي، وعدد من قيادي الحزب، إلى جانب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، وجمع من الشيوعيين وأصدقائهم من الإعلاميين والمثقفين والأدباء والناشطين المدنيين.
وبعد الاستماع الى النشيد الوطني، دعا الرفيق حسين النجار عضو اللجنة المركزية للحزب الذي ادار الحفل، الحضور الى الوقوف دقيقة صمت تقديراً لشهداء الصحافة الشيوعية وشهداء العراق.
بعد ذلك ألقى عضو اللجنة المركزية الرفيق ياسر السالم، كلمة الحزب في المناسبة، التي سلط فيها الضوء على تاريخ الصحافة الشيوعية العراقية، ومطبوعاتها، ونضالها، وما واجهها من مصاعب، ووقوفها الدائم إلى جانب تطلعات أبناء الشعب. (نص الكلمة منشور على موقع آخر من هذه الصفحة).
ثم ألقى الشاعر مهدي القريشي كلمة في المناسبة عنوانها "قلبك يا كامل شياع"، استذكر فيها شهيد الثقافة كامل شياع.
وشهد الحفل ندوة عن مجلة "الثقافة الجديدة"، ودور الكاتبين والصحفيين الرائدين، الراحل د. صلاح خالص والشهيد د. صفاء الحافظ، في تأسيس هذا المطبوع وإصداره. وقد ادار الندوة الشاب فريد حبيب. فيما تحدث فيها الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب في العراق، الشاعر ابراهيم الخياط، مستعرضاً تاريخ نشوء الصحافة العراقية، والعديد من المجلات العراقية التي صدرت خلال مسيرتها، ومنها مجلة "الثقافة الجديدة" الصادرة في العام 1953.
وأوضح الخياط ان المجلة في بداية تأسيسها حملت اسم "الطليعة"، لافتا إلى انها، ولكونها رفعت شعار "فكر علمي.. ثقافة تقدمية"، جرى الاتفاق على أن يتحول اسمها إلى "الثقافة الجديدة".
وفي سياق الحفل، تحدث الرفيق حسين النجار عن "راديو الناس"، الذي أسسه الحزب الشيوعي العراقي عام 2004 تحت شعار "صوت اليوم لغد أفضل"، متطرقا إلى الصعوبات التي واجهها الكادر العامل في الراديو، ومشيراً إلى ان العديد من الاسماء اللامعة عملت في هذا المنبر الاعلامي المهم، أمثال الشاعر الكبير مظفر النواب، والشاعر الكبير عريان السيد خلف، والاعلامي الراحل احمد المظفر والاعلامي الطبيب د. مزاحم مبارك مال الله، والكثير من الاسماء الادبية والثقافية.
وقدم الرفيق رائد فهمي لوح إبداع الإعلام المركزي للحزب الى راديو الناس وتسلمه المخرج لؤي عبد الستار. ثم تحدث الرفيق ياسر السالم عن الرفيق جواد كاظم الطائي وجهوده المميزة في العمل سابقاً وحالياً في ادارة جريدة طريق الشعب، ولجهوده قدم له الرفيق الدكتور صبحي الجميلي لوحاً آخر.
بعدها تحدث الرفيق عادل شبيب، عضو لجنة الاعلام المركزي عن الرفيق عاصي دالي، وتقديراً لجهوده في رفد الجريدة بالكتابات والتغطيات الصحفية قدمت عضو المكتب السياسي للحزب الرفيقة شميران مروكل لوح ابداع الاعلام له.
وفي الختام أدت "فرقة أنغام الشبيبة" الموسيقية، باقة من الأغنيات الوطنية والتراثية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل