/
/

طريق الشعب
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امس الاثنين، أن قوات بلاده أطلقت عملية عسكرية في جبل قنديل شمالي العراق.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، أمام حشد جماهيري بولاية نيغدة وسط البلاد، في إطار حملته الدعائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
وأوضح أردوغان أن "العملية العسكرية تهدف إلى تجفيف أكبر مستنقع للأرهاب في جبل قنديل، الذي يعد تهديدا ضد تركيا وشعبها"، حسب قوله.
وأضاف "سنجفف مستنقع الإرهاب في جبل قنديل من قطعان القتلة، كما طهّرنا عفرين وجرابلس والباب وإعزاز"، وفق تعبيره.
وأكد أردوغان "قيام 20 مقاتلة تركية بتدمير 14 نقطة مهمة للإرهابيين خلال العملية"، مبينا أن "عمليات الجيش ستتواصل ضد الإرهابيين".
وانتقد رئيس اللجنة الامنية البرلمانية، حاكم الزاملي، تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باقتحام جبل قنديل وقصف قرى حدودية كردية.
وعزا الزاملي الصمت الرسمي حول تلك التجاوزات الى ان "العراق يعيش جملة من الازمات الكبيرة جدا والكتل السياسية منشغلة بصراعاتها حول الانتخابات ونتائجها وملف تشكيل الحكومة".
وكانت تركيا قد هددت مؤخرا بإمكانية التدخل العسكري في جبل قنديل "في أي لحظة" من اجل ما وصفته "التصدي لتهديد حزب العمال الكردستاني".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل