ضيفت الجمعية المندائية في ستوكهولم الدكتور رياض البلداوي بالتعاون مع منتدى الحوار الثقافي في ستوكهولم، وبرعاية الإتحاد الصابئي المندائي في السويد، وفي مقرها الكائن في منطقة فلنكبي الواقعة شمال العاصمة السويدية "ستوكهولم"، في حوار ثقافي بعنوان ((هل الديمقراطية الليبرالية يمكن تطبيقها في المجتمعات المعتمدة في تركيبتها الإجتماعية على المجاميع؟ العراق مثالاً))، وذلك بتاريخ 28/10/2022.

وأدار الحوار الكاتب فرات المحسن، معرجاً على نبذة مختصرة عن المحاضر، ومقدمة قصيرة عن موضوع الحوار.

وتطرق الدكتور البلداوي إلى نشات وتطور الديمقراطية اللبرالية في المجتمعات الأوربية والدول النامية وتباينها مع الديمقراطية الاشتراكية.

وتناول الموضوع من زاوية أن الديمقراطية لن تكون معبرة عن حقوق الفرد المواطن، كونها تدفع هذا المواطن ليخدم مصالح المجموعة التي ينتمي إليها. وسر نجاح الديمقراطية يأتي من تركيبتها التي تمنح الفرد حرية الاختيار لتحديد مسؤوليته وحاجاته قبل قبول فروض المجموعة التي ينتمي إليها.

وتناول البلداوي العملية السياسية في كمثال، معتمدا في تحليله على أسس ومفاهيم علم النفس السياسي.

وشارك عدد من الحاضرين في إغناء الحوار، لما مر ويمر به العراق من تشويه للديمقراطية المجتمعية على أيادي الحكومات المحاصصاتية التي فتحت باب العراق للنهب والفساد والتدخلات الخارجية، بتوجبه من سياسية المحتل.

وفي الختام شكر مدير الندوة الحضور والجمعية لتعاونهم.

وقدم رئيس الجمعية الأستاذ فاضل ناهي باقتي ورد للدكتور رياض البلداوي والكاتب فرات المحسن.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل