مراسل طريق الشعب - لندن

 نظم عدد من أبناء وبنات الجالية العراقية في لندن، يوم 25-7 / 2022 اعتصاما امام السفارة التركية، احتجاجا على جريمة القوات التركية في القصف الوحشي على مصيف (برخ) في محافظة دهوك -إقليم كردستان، يوم العشرين من تموز الحالي والذي راح ضحيته تسعة شهداء بينهم أطفال ونساء وأصيب فيه أكثر من ثلاثين شخصا من المصطافين من أهل الوسط والجنوب.

 ورفع المتظاهرون شعارات تندد بهذه الجريمة وهتفوا ضد السياسة العدوانية التي تنتهجها حكومة أنقرة ضد شعبنا العراقي والتجاوز على السيادة الوطنية.

 وكانت 14 منظمة من منظمات المجتمع المدني وقوى سياسية في بريطانيا قدمت مذكرة إحتجاج الى السفارة التركية من قبل الرفيق سلم علي عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي والرفيق شوكت الأسدي سكرتير منظمة الحزب الشيوعي في بريطانيا والأستاذ عبدالاله توفيق، ولكنها رفضت إستلامها.

  واشارت المذكرة الى أنها في الوقت الذي تتوجه الى مواساة عوائل الضحايا وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل، (تطالب الحكومة التركية بالكف عن إنتهاكاتها الفظة لسيادة بلادنا وتحملها المسؤولية الكاملة، وتطالب الحكومة العراقية بالعمل الجاد في إعادة النظر بالاتفاقيات الجائرة التي عقدها النظام الدكتاتوري السابق والتي مازالت سارية المفعول والتي تسمح للقوات التركية بالتوغل على أراضيها. وعلى السلطتين التنفيذية والتشريعية العراقيتين، مطالبة القوات التركية بالإنسحاب الفوري من أراضي بلادنا وإجلاء قواعدها العسكرية إذ لم تعد الذرائع التي قامت عليها تنطلي على شعبنا).

*يذكر أن الاعتصام تم نقله مباشرة على العديد من الفضائيات ومنها الميادين ومواقع الانترنيت. وأليكم هذا الرابط:

 

 https://www.facebook.com/samir.tabla/videos/950972365776262

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل