/
/
/
/

إعداد وترجمة: محمد توفيق علي

نشرت كلية الملك "كينغس كوليج"  بجامعة لندن على صفحات موقعها في شبكة الانترنت سلسلة من المقالات والبحوث لأكاديميين عن موضوع فايروس كورونا المستجد. ادناه ترجمتي للبحث المعنون اعلاه، والمنشور بتاريخ 6 نيسان الجاري: بمتابعة استمرار تأثير فايروس كورونا، يواكب الخبراء من قسم الفنون والعلوم الانسانية في المقدمة من البحوث الرائدة. بتسخير قوة اللغة والحاجة الى ملفات الأدوات المعلوماتية المبدعة و تأثيرها على المعتقدات الدينية وثقافات الرعاية والتعامل عبر شبكة الانترنت، برامجنا تطور توعية الناس ازاء وباء كوفيد – 19. تكمن نقاط القوة في قسم الفنون والعلوم الانسانية في قابليتنا للتعامل مع تحديات اليوم نظريا وتاريخيا وابداعيا. وبالممارسة عبر فضاءات المعرفة المختلفة، يكتشف خبراؤنا وزملاؤنا أساليبا ابداعية للتعامل مع والاستجابة لجائحة فايروس كورونا (كوفيد - 19). من خلال برامجنا الحديثة الانطلاق والبحوث الأكاديمية، يتعامل خبراؤنا مع القضايا الملحة أكثر التي يواجهها العالَم حاليا. ترتيب العالَم في زمن وباء كوفيد – 19. يستلم البرنامج المذكور منحة مالية من صندوق الاستجابة السريعة معا لفايروس كورونا لكلية الملك. وتقودها البروفيسورة كاثرين بويل من قسم اللغات الاسبانية والبرتغالية ودراسات أمريكا اللاتينية والباحثة الرئيسية في برنامج نشاطات اللغة وترتيب العالَم الذي يموله مجلس البحوث في الفنون والعلوم الانسانية. يبحث البرنامج في أنماط تغطية الاعلام العالمي لوباء كوفيد – 19 ويريد بواسطة دراسة العبارات المستخدمة في عدة لغات، المساهمة في فهم الأهمية الثقافية والجيوبوليتيكية لوباء فايروس كورونا. كيف تقارن العبارات التي نسمعها في المملكة المتحدة، مثلا الحرب والعدوى والغزو والعزل والمجتمع، وتنسب الى التي يجري تداولها وتصاغ معانيها في ثقافات اخرى؟ ماذا يمكن أن نتعلم من كل هذا؟ يستخدم البرنامج المهارات في قسمي اللغات المعاصرة وفي العلوم الانسانية الرقمية للاستفسار عن كيف يمكن أن تستخدم اللغة لترتيب عالمنا خلال أوقات الأزمات. ممارسة الاقتصاد في زمن وباء كوفيد – 19. برنامج آخر يتمتع بمنحة مالية من صندوق الاستجابة السريعة معا لفايروس كورونا لكلية الملك. وتقودها الأكاديمية د. ستيفني جينس مع أكاديميين آخرين في القسم بالإضافة الى معاهد اخرى تنضم الى الفريق. سوف يبحثون جماعيا ويعرضون خبرات ثقافية بديلة لمستمعين ومشاهدين معرَّضين، بغية ادامة الوصول الى الفنون والثقافة في ظل غلق عالمي لأعداد غير مسبوقة من المراكز الثقافية. خلال الأزمة لم يسبق أن يكون الحفاظ على الوصول الى الفنون والثقافة أكثر حاسما، واكتشاف سبل عن بُعد لترويج مشاعر ذات الصلة بها، التعاطف والعلاقة الحميمة  والابداع والتقارب. سوف لن يستجيب المشروع للأزمة الراهنة فحسب، بل و سوف يشمل قضايا أوسع فيما يخص الوصول الى خدمات القطاع الثقافي. ألفاظ كورونا – تفشي لغة وباء كوفيد – 19. توني ثورن، المستشار الزائر في مركز اللغات المعاصرة في كلية الملك واخصائي رائد في اللهجات الشعبية، سوف يبحث في تأثير الجائحة على اللغة. يكشف على صفحات موقعه الالكتروني الخاص كيف العبارات المتداولة عادة في علم النفس وعلم الاجتماعيات، مثلا التباعد الاجتماعي تشهد تغييرا في المعنى وفي التداول، بينما مصطلحات تقنية أكثر، مثلا التهوية والتنفسي و"بي بي ايي" (تجهيزات الوقاية الشخصية) باتت متداولة في المكالمات اليومية حيث الناس الاعتياديون يتكيفون الى ويفسرون الأوضاع المستجدة في ظل الحظر. الثقافات الرقمية  لوباء كوفيد – 19. كيف يتعامل الناس ويستجيبون لوباء كوفيد – 19 على صفحات مواقع شبكة الانترنت وأماكن رقمية اخرى؟ كيف يمكن للصحفيين والباحثين أن يتعاونوا ويتعلم الواحد منهم من الآخر صياغة نصوص عن دَور التكنولوجيا الرقمية خلال أوقات الحظر؟ الأكاديمي د. جوناثان غري والأكاديمية د. ليليانا بونيغرو من قسم العلوم الانسانية الرقمية – يعملان مع المعطيات العمومية، مشروع الوسائل الرقمية، مختبر تصميم الكثافة والصحفيين والمؤسسات الاعلامية، ضمن تحالف المسودّة الاولى من أجل تطوير وسائل رقمية لدراسة ما تسميه منظمة الصحة العالمية بعبارة "الوباء المعلوماتي" الخاطئة المتعلقة  بوباء كوفيد – 19،  وكذلك ثقافات  وممارسات اخرى عبر الانترنت التي تستجيب للأزمة. ويعتمد المشروع على توجهات جديدة من الدراسات الاعلامية والعلمية والتكنولوجية، بالإضافة الى المشاريع التعاونية السابقة، مثلا الدليل التطبيقي الى "الأخبار المزوّرة" . رزمة الأدوات الضرورية لمبدعي وباء كوفيد . وأيضا في العلوم الانسانية الرقمية،  الأكاديمية د. كات بريبروك، باحثة زائرة التي أدارت رزمة الأدوات الضرورية لمبدعي وباء كوفيد مع أكثر من 30 أكاديمي من أنحاء اخرى من العالم وفي مجالات الفنون والتكنولوجيا والثقافة. تزود هذه الرزمة مجانا ملفات المصادر والأفكار والسبل، المعلنة والقابلة للخلط للمارسين المبدعين (من الفانين والصانعين الى الموسيقاريين والمدرسين) الذين يجدون أنفسهم مرغمين على التكييف صوب المهارة الرقمية بسبب فرض التباعد الاجتماعي. حيث تغيّر الجائحة كل منحى من نمط حياتهم وظروف عملهم، تساعد الملفات السبعة للرزمة المجالات المختلفة للمرحلة الانتقالية من أدوات النظم الرقمية. يتواصل تعديل الرزمة بالمستجدات عبر المكالمات والاتصالات عبر خدمة التغريد"تويتر". هذا ونتطلع الى مساهمات اخرى. فتاوي وباء كورونا. الأكاديمي د. كارول كيرستن، الباحث في الدراسات الاسلامية والعالَم الاسلامي في قسم الدراسات الدينية والعقائدية، يبحث في كيف خلال أوقات عدم اليقين ، لجأ المؤمنون في الدول الاسلامية الى علماء الدين للطمأنينة والمعلومات. يبحث في كيف الفتاوي (آراء قانونية) الصادرة من علماء الدين ذي شأن تاريخيا، ترشدهم الى ممارسة الطقوس الدينية خلال الأزمة العالمية. وأيضا له ملاحظات عن التأثير على زيارات العتبات المقدسة والجامع الكبير في مكة المكرمة المهجور الذي عادة يكتظ بالحجاج – تاريخ حدوث المشاعر خلال تفشي عدوى شديدة. الأكاديمية د. كلينا غوتمان، باحثة اقدم في دراسات المسرح والاداء في قسم اللغة الانجليزية ومختصة في تاريخ الأفكار عن تفشي الأوبئة. تبحث في التداعيات العاطفية لجائحة فايروس كورونا على الحياة اليومية بالتركيز على ظاهرتي السكون والعزل، بالإشارة الى ممارسة النفْس اليونانية – الرومانية. وتقترح بأن تقبّل العمل السلمي “حالة العزلة مع أنفسنا" يمكن أن يسمح لنا بالعيش بعمق اكثر. في الوقت الذي تشكل الأزمة الراهنة مخاطرا للصحة النفسية والبدنية، تبحث عن آفاق للبت في معرفة ورعاية النفْس التي تدفع الرجال والنساء صوب الوصول الى شعور أعمق بالانتماء الى المجتمع، الاستمرار والاتصال. الفنون والعلوم الانسانية تستجيب لوباء كوفيد – 19 في الاعلام. ساهم آخرون من قسم الفنون والعلوم الانسانية في كلية الملك بإبداء ملاحظاتهم القيمة عن وباء كوفيد – 19 وتأثيره وذلك في مداخلات على شاشات التلفزيون ومواقع شبكة الانترنت ، الراديو والصحافة الورقية.

ولمزيد من المعلومات بالإنجليزية والصور راجع الرابط المدون أدناه

https://www.kcl.ac.uk/news/new-arts-humanities-projects-at-the-forefront-of-response-to-covid-19

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل