/
/
/
/

نظم اتحاد من أجل الإنسان في الجمهورية التشيكية أمسية تضامنية مع إنتفاضة الشعب العراقي يوم 29/2/2020 في العاصمة التشيكية ـ براغ. تحت شعارات منها: يستحق الشعب العراقي حياة أفضل. استقرار العراق وأمنه جزء لا يتجزأ من استقرار وأمن المنطقة والعالم. نطالب الراي العام العالمي بمزيد من التضامن مع الشعب العراقي وإيقاف نزيف الدم فيه.

شارك في الأمسية ممثلو بعض منظمات المجتمع المدني التشيكية، الى جانب عدد من الأصدقاء التشيك، وبنات وابناء الجالية العراقية في تشيكيا.

استهل عريف الحفل اللقاء بكلمة قصيرة. جاء فيها: إن الإحتجاجات الحالية، هي الأكثر دموية في عصرنا الراهن، إذ أسفرت عن مقتل أكثر من 750 متظاهراً سلمياً، وإصابة أكثر من 25000 جريح بينهم إصابات خطيرة وعدد كبير منهم تحولوا الى معوقين.

في البدء كانت وقفة حداد على ارواح شهداء الإنتفاضة.

تضمن برنامج الأمسية: اغنية وطنية (كلنا العراق)، معرضاً فوتوغرافياً لشهداء الإنتفاضة،  وبعد التعريف بالإنتفاضة واسبابها تم عرض فيديو مترجم الى اللغة التشيكية عن الإنتفاضة واساليب قمعها عبر قتل المتظاهرين السلميين من خلال القنص أو استخدام الغاز السام وتفجير الرؤوس بقنابل الغاز الحربية والرصاص الحي. ثم تم عرض سلايدات (بور بوينت) تستعرض يوميات الإنتفاضة ودور الشبيبة والطلبة والنساء في ديمومتها، وكانت مساهمة المرأة العراقية في الإحتجاجات المتواصلة الظاهرة الأكثر لفتاً للأنظار. وحظيت الحركة الإحتجاجية بإعجاب العالم. كما تضمن البرنامج بثاً ولقاءً مباشراً مع احد المتظاهرين من بابل، وفي ختام الأمسية تضمن (استفسارات  ومداخلات) الحاضرين.  

اعتمدت الأمسية اللغة التشيكية والعربية، ونال البرنامج أعجاب ورضى المشاركين بالفعالية، واستحسان المادة وما قدمته من حقائق ناطقة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل