/
/
/
/

شيوعيو الديوانية يستذكرون شهداء الحزب

الديوانية – داخل العبادي
اقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية حفلا في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي بحضور حشد كبير من الرفاق وعوائل شهداء الحزب واصدقائه.
وافتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء، تبعته كلمة اللجنة المحلية للحزب في المحافظة القاها الرفيق جواد كاظم وتحدث فيها عن يوم الرابع عشر والخامس عشر من العام ١٩٤٩ والذي يصادف مع ذكرى اعدام رفاق الحزب فهد وحازم وصارم.
واستعرض الرفيق كاظم، دور شهداء الحزب النضالي من اجل بناء دولة المواطنة، التي سعى الحزب جاهداً الى تحقيقها بعد التغيير، لكن تمسك الاحزاب المتنفذة بمنهج المحاصصة الطائفية حال دون ذلك.
واثنى على دور الشيوعين في المشاركة في جميع الانتفاضات ضد قوى الظلام، ممجداً شهداء الحزب في انتفاضة تشرين، ثم ارتقى الى منصة الشعر الشاعران مالك البرقاوي وعلاء حمزة، تبعهما الرفيق ابراهيم حبيب بأهزوجة تغنت بالشهداء.
وفي ختام الحفل وزعت الدروع التكريمية على عوائل الشهداء.
*************************************

شيوعيو القرنة يمّجدون ذكرى الشهداء

البصرة-طريق الشعب
في مناسبة الذكرى 71 ليوم الشهيد الشيوعي عقدت منظمة القرنة للحزب الشيوعي العراقي في محافظة البصرة ندوة جماهيرية حضرها عدد من رفاق الحزب ومناضليه واصدقائهم.
واستهلت الندوة بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحزب الميامين، وجميع شهداء الوطن من الوطنيين والديمقراطيين الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل اعلاء راية الوطن، وترسيخ قيم الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية. وحاضر في الندوة الرفيق مخير العلون الذي تحدث عن دور الشيوعين البارز في تاريخ العراق السياسي، وما لاقوه من قمع وحشي وتعسف واضطهاد في مسيرتهم نحو الحرية والعدالة الاجتماعية في خدمة الوطن والشعب.
وأشار العلون الى الدور الكبير الذي لعبة قادة الحزب الاشاوس (فهد، حازم، صارم) في مقارعة الرجعية والعمالة والدكتاتورية، ما افضى الى اعدام قائد الحزب ومؤسسه يوسف سلمان (فهد) في يوم ١٤/ شباط تلاه اعدام الرفيقين الخالدين حازم وصارم يوم ١٥ من شباط عام ١٩٤٩.
******************************

الشيوعيون في الهندية يحتفون بيوم الشهيد الشيوعي

كربلاء - غانم الجاسور
اقامت منظمة الهندية للحزب الشيوعي العراقي في كربلاء يوم امس، استذكارا تأبينيا في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي، وبحضور عدد كبير من قيادات الحزب في محافظة كربلاء وعدد من نشطاء المجتمع المدني.
ابتدأ الحفل بعزف النشيد الوطني ثم الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الحزب والحركة الوطنية وشهداء العراق تبعته كلمة الحزب في المناسبة القاها الرفيق حسن مهدي. واستذكر الرفيق مهدي في كلمته تضحيات الحزب من الشهداء الذين رفعوا راية التقدم والتغيير منذ ما يزيد عن ثمانين من عمره في مواجهة قوى الاستعمار والرجعية والتخلف.
تلتها كلمة رابطة المرأة العراقية التي القتها الرفيقة ام حسام، فيما قدم الرفيق هادي الكفري محاضرة حول المسيرة النضالية لشهداء الحزب عامة وابناء القضاء على وجه الخصوص.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل