/
/
/
/

طريق الشعب
شهدت محافظات العراق يوم أمس، عودة المسيرات الطلابية الحاشدة تضامناً مع شباب انتفاضة تشرين. وندد الطلبة باستمرار القتل العمد بحق المنتفضين واختطاف البعض منهم، في حين حمّل اتحاد الطلبة العام قيادة عمليات بغداد المسؤولية الكاملة عن حادث اختطاف مجموعة من ناشطي وطلبة كربلاء.

مسيرات ووقفات

وأفاد مراسل "طريق الشعب"، ان "طلبة الجامعة المستنصرية نظموا وقفة في باب الجامعة واشعلوا الشموع تخليداً لذكرى شهداء الانتفاضة، وبعدها انطلقوا الى ساحة التحرير".
وأضاف، ان "تجمعاً آخر حصل امام وزارة التعليم العالي واشترك فيه طلبة جامعتي الاسراء والمنصور". مبيناً ان "طلبة جامعة الاسراء استنكروا قرار عمادة الجامعة القاضي بفصل الطلبة الذين سوف يستمرون في الاضراب".
ونشرت صور ومقاطع فيديو بينت توجه طالبة من الجامعة التكنولوجية الى ساحة التحرير للالتحاق بصفوف المتظاهرين.

كربلاء وذي قار

وخرج طلبة جامعة كربلاء بالإضافة الى بقية الجامعات الاهلية وطلبة المدارس الإعدادية، معلنين استمرارهم في الأضراب حتى تحقيق مطالب الانتفاضة.
وافاد مراسل "طريق الشعب"، ان "الطلبة تجمعوا تحت جسر الضريبة في كربلاء واتجهوا الى فلكة التربية مستنكرين جريمة اختطاف طلبة وناشطي كربلاء بعد مشاركتهم في تظاهرات ساحة التحرير ببغداد، مطالبين الجهات الخاطفة بالأفراج عنهم".
في المقابل شهدت محافظة ذي قار تشييعاً رمزياً لشهداء مجزرة السنك ونظم الطلبة مسيرات حاشدة شارك فيها زملاؤهم طلبة الجامعات والكليات، مؤكدين استمرارهم بالأضراب عن الدوام حتى تحقيق جميع المطالب كما شارك معهم وفد طلابي من جامعة الكوفة وكان هتافهم موحداً".

مهرجان شعري

في النجف اقام طلبة جامعة الكوفة مهرجاناً شعرياً تأبينا للشهداء الذين سقطوا في مجرى الانتفاضة.
وقال مراسل "طريق الشعب"، ان المهرجان حضرته كوكبة من شعراء الشعر الشعبي، منهم "محمد الاعاجيبي، حمد الفاطمي, محمد الطالقاني, امير السلامي, سعد شميل، وسجاد الغريب، بالإضافة الى المنشد تقي الحسيناوي".
وقال مضيفاً : "حضر المهرجان اكثر من 4000 طالب وطالبة من جامعة الكوفة وجامعة الفرات الاوسط والكليات الاهلية الاخرى في المحافظة".

ميسان وبابل

وفي سياق الاحتجاجات الطلابية نظم طلبة محافظة ميسان مسيرات حاشدة، تجمعت امام مجلس المحافظة واعلنت استمرارهم في الأضراب عن الدوام.
وقال مراسل "طريق الشعب"، ان "المتظاهرين نظموا تشييعاً رمزياً لشهداء المحافظة كما اقاموا مهرجانا شعرياً في ساحة الاعتصامات".
وفي السياق انطلقت مسيرات طلابية من جامعة بابل ضمت طلبة اغلب الكليات، بالإضافة الى طلبة الاعداديات الذين التحقوا بطلبة الجامعة. كذلك شارك طلبة عدد من مدراس المحافظة، فيما أقام طلبة كلية المجموعة الطبيبة بازار لدعم التظاهرات.

لا للخطف والتغييب

من جانبه استنكر اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق في تصريح تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، جريمة اختطاف الشباب معتبراً ذلك محاولة "لقمع الانتفاضة ولترهيب الفئات والشرائح المشاركة فيها لا سيما الطلبة وهم في مقدمتها"، مضيفاً ان "هذه الاساليب هي انتهاكات دستورية سافرة لحق التجمع والتظاهر السلمي فضلاً عن انها انتهاك لحقوق المتظاهرين السلميين".
وحمل الاتحاد في بيانه "قيادة عمليات بغداد المسؤولية كاملة نتيجة عدم حرصها على حياة الشباب المشاركين في انتفاضة تشرين الشعبية. وطالب الجهات الامنية ذات العلاقة ببذل قصارى جهودها للكشف عن مصير المختطفين".
علماً ان المختطفين هم: محمد الطحان، مصطفى كاظم، علي كريم الكرعاوي، علي صاحب النصراوي، احمد علي الشامي، علي كريم ماجان، حسين حيدر محمد، غسان فاضل ال عايم، مرتجى ابراهيم فاضل الجبوري، حسام عبد زيد، مرتضى نصر الله، خضير عباس.
في الاثناء قالت مجموعة "شباب انتفاضة تشرين" في بيان مقتضب تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "معلومات وردتنا من نشطاء كربلاء تفيد بأن مجموعة من شبان كربلاء اختطفوا بعد خروجهم من ساحة التحرير، عصر الجمعة".
وطالبت بإطلاق سراحهم فورا ومحاسبة مختطفيهم، وأضافت ان عمليات الاختطاف والترهيب لن تثني المنتفضين عن الاستمرار في اعتصاماتهم وتظاهراتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل