/
/
/
/

إحتفل الشيوعيون الدانماركيون بالذكرى المئوية لتأسيس حزبهم في التاسع من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 1919 في العاصمة كوبنهاكن. دام الاحتفال لمدة يومين متتاليين 9 - 10 نوفمبر 2019 .

شارك في الاحتفال الأحزاب الشيوعية الدنماركية الثلاثة ، الحزب الشيوعي الدنماركي والحزب الشيوعي في الدنمارك والحزب الشيوعي ، وممثلين عن نقابات العمال ، كما حضر  الاحتفال  السفير الكوبي في الدنمارك وممثلين عن سفارتي كوريا الشمالية وفيتنام، وممثلين عن الأحزاب الشيوعية في الدول الاسكندنافية ( السويد

والنرويج وفنلندا) والحزب الشيوعي اليوناني ، وحضر هذه الفعالية المميّزة الرفيق شابا أيوب ممثلاً  لحزبنا الشيوعي العراقي وألقى كلمة بهذه المناسبة أشاد فيها بنضالات الحزب الصديق في سبيل الاشتراكية وفي تحقبق المكاسب الكبيرة للطبقة العاملة الدنماركية وعموم الشعب الدنماركي والمساهمه في بناء مجتمع الرفاهية، وكذلك دوره البارز في مقاومة الاحتلال النازي. وتطرق في كلمته إلى الحركات الاحتجاجية السلمية في بغداد وباقي المدن العراقية منذ 2015  وآخرها الانتفاضة الشعبية التي انطلقت في 1 أكتوبر و وقوف حزبنا الشيوعي العراقي إلى جانب الثوار في مطالبهم المشروعة بتغيير نظام المحاصصة الطائفية والإثنية وتعديل الدستور وتغيير قانون الانتخابات و كذلك المفوضية العليا للانتخابات، واستقالة حكومة المحاصصة وتشكيل حكومة من شخصيات كفوءة ونزيهة تتولى مهمة تسيير الاعمال و الإشراف على انتخابات برلمانية جديدة وبإشراف الأمم المتحدة. بالإضافة إلى ذلك تلقى القائمون بالفعالية والمؤتمرون تحية وتهاني من اللجنة المركزية لحزبنا الشيوعي العراقي.

وتلقى الحزب الشيوعي الدنماركي برقيات ورسائل تحايا وتهاني من الحزب الشيوعي الفرنسي والحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية بقيادة غينادي زوكانوف، ومن الحزب الشيوعي في روسيا البيضاء والحزب الشيوعي الألماني والحزب الشيوعي في أوكرانيا وفي إيسلندا.

وعقد الحزب بهذه المناسبة مؤتمره الوطني تحت عنوان (النضال الطبقي والطبقة العاملة في الوقت الراهن)

إفتُتحَ المؤتمر من قبل سكرتير الحزب الشيوعي الدنماركي الرفيق هنري هيدن  بكلمة ترحيب بالمندوبين والضيوف الحاضرين ثم عزفت فرقة أكتوبر النشيد الاممي. بعدها باشر المؤتمر أعماله ولمدة يومين متتاليين.

وكانت المحاور الأساسية المطروحة للنقاش في المؤتمر تتعلق بسياسة ومواقف الحزب التاريخية من الحرب والإحتلال النازي ومن الفاشية عموما وكذلك حول التضامن الأممي ومشاركة الحزب في الحرب الإسبانية، ومآثر الحزب الأخرى.  وتضمنت العناوين التالية

الشيوعيون والضربات المفقودة ــ مداخلة الرفيقة رايكة كلاوسن سكرتيرة الحزب الشيوعي في الدانمارك.

الحزب الشيوعي الدانماركي ومقاومة الإحتلال النازي ــ يورغن تيفيد.

الحزب الشيوعي الدانماركي ومعارضته قيام الإتحاد الأوروبي ــ ينز بيتر بوند ــ عضو سابق في البرلمان الأوروبي.

التضامن الأممي و شيوعيو حزب العمل النرويجي ــ سفين إيريك سيمونسن ــ رئيس جمعية الصداقة الدنماركية الكوبية وعضو لجنة العلاقات الاممية في الحزب الشيوعي.

الحزب الشيوعي الدانماركي و الكفاح ضد الفاشية ــ أنتون نيلسون رئيس منتدى مكافحة الفاشية.

وأظهر المؤتمر حالة من التنسيق والتعاون بين الأحزاب الشيوعية الدانمركية الثلاثة ورغبتهم في توحيد الحركة الشيوعية في عموم الدنمارك.

وبعد الإنتهاء من الحوارات وأعمال المؤتمر تم توزيع جائزة جيلستيد - كيرك – شيرفيغ (*) على الأدباء والفنانين الذين بذلوا مجهودا خاصا في خدمة الحزب الشيوعي الدانماركي والفكر الشيوعي الإنساني. وأختتم المؤتمر أعماله بالنشيد الأممي في جوٍ حماسي.

(*) جائزه جيلستيد - كيرك - شيرفيغ هي جائزه ثقافيه دانمركية ، وقد أقيمت في مؤتمر الحزب الشيوعي الدنماركي في 9 نوفمبر- تشرين الثاني 1979 وسلّمت لأول مرّة في عام 1980. سميت الجائزة بإسم ثلاثة شخصيات ثقافية وهي اوتو جيلستيد ، هانز كيرك و هانس شيرفيغ. وتمنح الجائزة للمنظمات والفنانين والأدباء الذين بذلوا جهدا خاصا للطبقة العاملة أو الذين أنجزوا اعمالا انسانية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل