/
/
/
/

أمين عام اتحاد الادباء والكتاب في العراق الرفيق ابراهيم الخياط في ذمة الخلود، إثر حادث سير مؤسف على الطريق بين كركوك واربيل عندما كان متوجها لحضور فعالية ثقافية في دهوك.

....................
ببالغ الحزن والألم تلقينا نبأ رحيل الرفيق الاديب امين عام اتحاد الادباء والكتاب في العراق على اثر حادث مؤسف على طريق كركوك واربيل اليوم 28 / آب / 2019، وبهذا المصاب الموجع نقدم الى عائلة الفقيد إبراهيم وكافة رفاقه وأصدقائه التعازي الحارة ومشاعر التضامن الرفاقي الاخوي للجميع ولاتحاد الادباء والكتاب في العراق والخسارة التي منيت بها الثقافة الوطنية متمنين للعائلة وللجميع الصبر على فقدانه المؤلم

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النرويج

28 / آب /2019

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في أستراليا : الرفيق أبراهيم الخياط وداعاً

تلقينا بحزن عميق نبأ وفاة الرفيق أبراهيم الخياط (أبو حيدر) الشاعر والكاتب ، الأمين العام لإتحاد الأدباء والكتاب في العراق إثر حادث سير مؤسف على الطريق بين أربيل ودهوك وذلك في يوم 28-08-2019، عن عمر ناهز 59 عاماً .

لقد فقدت الثقافة العراقية برحيل أبراهيم الخياط شخصية وطنية ثقافية فاعلة ونشطة، كان لها دور كبير في خدمة الثقافة من خلال عمله في إتحاد الأدباء والكتاب في العراق ومساهماته المتعددة في تفعيل الحركة الثقافية وبذلك نال ثقة زملائه واكتسابه محبة الجميع. كما كان الرفيق أبراهيم الخياط فعالاً في النشاطات الجماهيرية.

 نحن في الوقت الذي ننعي فيه رفيقنا أبو حيدر لهذا المصاب الجلل، نتقدم من عائلته ورفاقه وأصدقائه ومحبيه بأحر التعازي والمواساة، متمنين  للجميع الصبر والسلوان والذكر الطيب دائماً للفقيد الراحل .. وإلى الخلود.

29-8-2019

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وداعا ابراهيم الخياط.. وداعا ايها الرفيق والشاعر المثابر

تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فرنسا امين عام اتحاد الادباء والكتاب في العراق الرفيق الشاعر ابراهيم الخياط الذي رحل عنا هذا اليوم الاربعاء بحادث مروري مؤسف على طريق دهوك - اربيل، وكان بصحبته الناطق الإعلامي للاتحاد الشاعر عمر السراي الذي تعرض لجروح بالغة..

ويُعدُّ رحيل الخياط، الذي امتاز بمواقف تقدمية وتنويرية يشهد لها كل الرفاق والاصدقاء، خسارة كبيرة للوسط الثقافي ولرفاقه في الحزب الشيوعي.  

 كان الخياط رفيقا نشطا، مثابرا، لا يبخل بجهد في كل قضية يكلف بها. وهو مكلف بادارة لجنة مهرجان طريق الشعب في بغداد، وكان من المؤمل أن يساهم معنا، هذا العام، في مهرجان اللومانيتيه، حيث أجرت المنظمة استعدادها لاستقباله بما يليق به ورفاقه وأصدقائه القادمين من الوطن. وتم الاتفاق على إقامة ندوات شعرية وثقافية للخياط، إلا أن الموت اللئيم وكعادته، كان مجحفا، وحرم الجالية العراقية في فرنسا، من اللقاء به.

بهذه المناسبة الأليمة نتوجه بالتعزية الحارة لأهله ومحبيه وأصدقائه ورفاقه.

ستبقى خالدا يا ابا حيدر في قلوبنا وفي ذاكرة شعبنا إلى الابد. 

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فرنسا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ينعى الشيوعيون العراقيون وأصدقاؤهم في كندا فقيد الثقافة والأدب، الرفيق الأديب الراحل إبراهيم الخياط، أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين، إثر حادث مؤسف وهو في طريقه ليؤدي رسالته الإنسانية في محافظة دهوك، لروحه السلام 

وطيب الذكر، ولعائلته ورفاقه وزملائه ومحبيه جميل الصبر.

الشيوعيون العراقيون وأصدقاؤهم في كندا

الأربعاء 28 - 8 - 2019

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وداعا شاعرنا إبراهيم الخياط

بمزيد من الحزن والاسى تلقى زميلات وزملاء الاتحاد الديمقراطي العراقي نبأ وفاة الشخصية الثقافية والوطنية، الشاعر والكاتب، الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب في العراق في حادث سير مؤسف في طريق أربيل – دهوك، عن عمر لم يتجاوز التاسعة والخمسين.

وكتب الراحل الشعر شاباً، وله ديوان “جمهورية البرتقال” كما مارس الصحافة، وعمل في صحيفة “طريق الشعب.

وكان الخياط أديباً شفافاً محباً للحياة، يحب الناس، حمل في قلبه هموم العراق وشعبه وحلم بعراق بدون ظلم واضطهاد وتفرقة، لكنه رحل قبل تحقيق الحلم الذي تكبد معاناة السجون والمطاردة من اجله.

الذكر الطيب الدائم لإبراهيم الخياط، والصبر والسلوان لأهله ومحبيه.

ستبقى في قلوبنا وذاكرتنا أبا حيدر

الاتحاد الديمقراطي العراقي

28 أب 2019

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشيوعيون العراقيون في هنغاريا يؤبنون الفقيد الرفيق ابراهيم الخياط

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا خبر رحيل الشاعر والكاتب والأعلامي اللامع الرفيق أبراهيم الخياط ( أبو حيدر ) الأمين العام لأتحاد الأدباء في العراق وذلك في حادث مروري على الطريق العام بين مدينتي أربيل ودهوك .

لقد كان الفقيد مثقفاً عراقياً متميزاً ، فقد كرّس حياته من أجل إشاعة مفهوم الثقافة الهادفة في العراق ووفياً لمبادئه الأنسانية حتى آخر لحظة في حياته .

الذكر الطيب للرفيق الراحل أبراهيم الخياط ولروحه السلام ، ولعائلته ورفاقه وأصدقائه الصبر والسلوان بهذا المصاب الجلل

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هنغاريا         

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل