/
/
/
/

سيف حسن

عقدت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كربلاء، الجمعة الماضية، جلسة ثقافية حول كتاب "سيكولوجيا الجماهير" للمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون، حضرها جمع من المهتمين في الشأنين السياسي والاجتماعي.

الجلسة التي التأمت على قاعة اللجنة المحلية في مركز المحافظة، تحدث فيها سكرتير اللجنة المحلية الرفيق سلام القريني عما تضمنه الكتاب المشار إليه، مشيرا الى أن لوبون ذكر في الكتاب ان "الجماهير تتعرض للتجهيل، للتجاهل، للتجويع، للقمع او للتوجيه، إلا انها تظل بحد ذاتها رقما صعبا وطرفا مهما في المعادلة. فلا بد من فهمها سواء بالنسبة للحكام أم بالنسبة للفرد الذي ينتمي لهذه الجماهير".

من جانب آخر، تطرق الرفيق القريني إلى حادثة الاعتداء التي تعرض لها مقر الحزب الشيوعي في مدينة الناصرية، مسلطا الضوء على مقال "طريق الشعب" الافتتاحي الذي أدان الاعتداء تحت عنوان "اعتداء آثم وغايات مفضوحة".

وكانت للرفيق خليل الشافعي مداخلة في الجلسة، تطرق فيها إلى الدلالات العامة التي انقسم حولها المجتمع، محددا طبيعة الهجوم الموجه نحو خطاب المثقف المؤثر، ومؤكدا أن الشيوعيين يتعرضون للاعتداء والهجوم، كونهم مؤثرين.

فيما قدم الرفيق عبد الرزاق الجراح مداخلة ذكر فيها أن الحزب يحترم الدستور والقانون، ولا ينجر إلى الهجمات التي يوجهها نحوه البعض.

بعدها عاد الرفيق القريني ليتحدث عن كتابات القائد والمفكر لينين، حول المزاج الجماهيري والعمل بين الجماهير. وقد ساهم في تقديم المداخلات حول هذا المحور، كل من الرفيقين صباح الحمد وحامد المجاهد، اللذين أكدا أهمية وجود الشيوعيين بالقرب من الجماهير، وتطلعاتهم.

المحور الأخير الذي تضمنته الجلسة، كان حول سبل استنهاض الجماهير نفسيا. وقد ساهم فيه كل من الرفاق نوري عبود وعماد الطائي والشاعر غسان فاضل، الذين استذكرا خطابات لينين التي كان يلقيها على مسامع الجمهور في المعامل والحقول والساحات العامة، والتي كان يلامس فيها معاناتهم. 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل