/
/
/
/

شاكر القريشي

احتشد المئات من العمال، صباح الأول من أيار الجاري في "ساحة العامل" وسط مدينة الكوت، رافعين الرايات الحمر احتفالا بعيدهم العالمي، في وقفة جماهيرية نظمها اتحاد نقابات العمال في محافظة واسط. 

العمال الذين تلقوا التهاني في عيدهم، والتضامن مع قضاياهم من قبل الجمهور وأفراد القوات الأمنية ونقابتي المعلمين والمحامين في واسط، اطلقوا الأهازيج في المناسبة، ونددوا في شعارات رفعوها بالفساد والبطالة، مطالبين بإعادة تشغيل المعامل المتوقفة، وإيجاد فرص عمل للشباب العاطلين، ودعم المنتج الوطني وحمايته.

سكرتير اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة واسط، الرفيق فتاح طه، كلمة خلال الوقفة، تناول فيها دور الحزب في مساندة الطبقة العاملة وفي النضال ضد استغلال العمال والهيمنة على حقوقهم.

ثم ألقى رئيس اتحاد نقابات عمال العراق-فرع واسط شاكر القريشي، كلمة تحدث فيها عن النقابات ودورها في تبني مطالب منتسبيها، مشددا على أهمية تطبيق قانون العمل والضمان الاجتماعي رقم ٣٩ لسنة ١٩٧١، وتشريع القوانين الضامنة لحقوق الطبقة العاملة وموظفي العقود والأجر اليومي.

فيما كانت لممثل تجمع القوى المدنية الوطنية سجاد سالم، كلمة دعا فيها إلى مساندة العمال وإلى وحدة الطبقة العاملة.

وساهم في الوقفة الشاعر سعد الواسطي، الذي ألقى قصيدة حيّا فيها العمال بعيدهم، وثمن تضحياتهم.

وفي الختام وزع عضو مكتب الاتحاد تحسين جبار عكار العتابي ورئيس نقابة المعلمين عز  الدين الزركاني، هدايا تقديرية على العمال، جاءت تبرعا منهما. 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل