/
/
/
/

داخل العبادي

وسط جمع من الشيوعيين وأصدقائهم ومحبيهم، احتفلت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في قضاء الشامية بمحافظة الديوانية، أخيرا، في مناسبة الذكرى 85 لميلاد الحزب.

وبعد أن وقف الحاضرون دقيقة صمت في ذكرى شهداء الحزب والحركة الوطنية، واستمعوا إلى النشيد الوطني، ألقى الرفيق حمزة جنية كلمة منظمة الحزب في المناسبة، حيّا فيها الحاضرين في مناسبة ميلاد الحزب "حزب الطبقة العاملة والفلاحين والمثقفين وسائر بنات وابناء شعبنا من شغيلة اليد والفكر.. الحزب الذي يضع مصلحة الشعب والوطن فوق كل اعتبار، والذي يسترشد في نضاله وفي تحديد سياسته وبرامجه، بعلم ونظرية ثورية تدرس بإمعان مسيرة التاريخ وآفاق المستقبل".

واستذكرت الكلمة العديد من شهداء الحزب، قادة وكوادر، كما ذكّرت بما تعرض له الشيوعيون خلال مسيرتهم النضالية، من ملاحقات واعتقال وسجن وتعذيب على أيدي السلطات الدكتاتورية.

بعد ذلك ألقى ممثل اللجنة النقابية لإداريي وزارة الصحة، كلمة في المناسبة، حيّا فيها جهود الحزب في الدفاع عن مصالح الطبقات الفقيرة. كما حيّا الشهداء الشيوعيين الذين جادوا بأنفسهم في سبيل بناء الوطن الحر والشعب السعيد.

وكانت لشاعر مدينة الحلة المعروف موفق محمد، الذي حضر الاحتفال، قراءات شعرية تفاعل معها الحاضرون وصفقوا لها تصفيقا حارا. أعقبه الشاعر قاسم الياسري بقصيدة في المناسبة. كما ألقى الشاعر هاتف العذاري قصيدة جسد فيها بطولات الشيوعيين على مدى تاريخهم.

ثم ألقى الأستاذ عيسى الكعبي كلمة باسم التيار الديمقراطي، قال فيها ان "الحزب الشيوعي العراقي هو حزب الأمل والعمل، وهو المدافع الحقيقي عن تطلعات الجماهير الكادحة والقوى الوطنية".

وشهد الاحتفال فقرات غنائية وطنية ساهم فيها الفنان كريم جلوب.

وقد تلقى المحتفلون برقيات تهنئة في المناسبة، من قبل العديد من الوجهاء والروابط الإدارية. 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل