/
/
/
/

اقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في روسيا الاتحادية يوم السبت 30 آذار حفلا بمناسبة الذكرى اليوبيلية 85 لتأسيس حزبنا العتيد حضره ممثلون عن سفارة جمهورية العراق في روسيا السكرتير الثاني السيد محمد الجندي وعن قوى اليسار العربي ممثلة بسكرتير منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في روسيا الرفيق فرحات الجمل، والحزب الشيوعي الروسي ممثلا بمسؤولة قسم العلاقات الاقليمية الروسية والخارجية للحزب الرفيقة تاتيانا ايفانوفنا والحزب الشيوعي لجمهورية دونيتسك الشعبية ( سابقا مقاطعة كانت تابعة لأوكرانيا) ممثلا بالسكرتير الأول للحزب الشيوعي لجمهورية دونيتسك الشعبية الرفيق بوريس ليتفينوف، ورئيس جمعية العراقيين المقيمين في روسيا الاتحادية الزميل عبد الخالق حسين، وعن اتحاد الجمعيات العربية في روسيا الرفيق محمد عيد الجوهري، وجمع غفير من زملائنا واصدقائنا العراقيين.

استهل الرفيق حسن النداوي الحفل بالترحيب بالحاضرين وبكلمة مسهبة عن الرفاق الذين ضحوا بارواحهم من أجل ان تبقى راية الحزب خفاقة، واعلن دقيقة حداد على ارواح شهداء الحزب والحركة الوطنية العراقية وضحايا كارثة العبارة في الموصل.

ثم القى سكرتير منظمة روسيا للحزب الرفيق دكران يوسف كلمة المنظمة بهذه المناسبة مشيدا بدور رواد حزبنا والضحايا التي قدمها من اجل سعادة ورفاهية شعبنا، وقدم عرضا مفصلا عن الوضع السياسي الحالي في العراق.

والقت ممثلة الحزب الشيوعي الروسي ومسؤولة العلاقات الاقليمية الروسية والخارجية للحزب الرفيقة تاتيانا ايفانوفنا كلمة هنأت فيها الشيوعيين العراقيين بعيدهم اليوبيلي وأشادت بنضالهم الثابت وأبدت اعجابها من كون الحزب الشيوعي العراقي هو الحزب الوحيد بين الأحزاب الشيوعية العربية الذي يشارك بشكل جدي في العملية السياسية الجارية في العراق حاليا.

ومباشرة خلال الحفل الخطابي وصلتنا رسالة تحية من الاجتماع الموسع للجنة المركزية للحزب الشيوعي الروسي المنعقد في نفس اليوم الى الحزب الشيوعي العراقي بمناسبة عيده الخامس والثمانين جاء فيها :

تحية اكبار للحزب الشيوعي العراقي في عيده الخامس والثمانين نبعثها مباشرة من الاجتماع الموسع للجنة المركزية للحزب الشيوعي الروسي المنعقد السبت 30 آذار 2019.

وفي الحال ارسلنا ردنا على التحية بالشكل التالي : بمزيد من الفخر والاعتزاز استلمنا تحيتكم المرسلة من الاجتماع الموسع الى حزبنا بمناسبة عيده الخامس والثمانين. نتضامن معكم ونتمنى النجاح لأعمال اجتماعكم الموسع.

بعد ذلك تحدث السكرتير الأول للحزب الشيوعي لجمهورية دونيتسك الشعبية الرفيق بوريس ليتفينوف بالتفصيل عن أحداث وتطورات اعلان الجمهورية وتشكيل حكومتها وبرلمانها وجيشها، وعن امكانية انفصالها عن أوكرانيا، كما واجاب عن أسئلة الحاضرين وطلب ايصال تحياتهم الى الحزب والشيوعيين العراقيين.

بعدها القى سكرتير منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في روسيا الرفيق فرحات الجمل كلمة القوى اليسارية العربية مهنئا الشيوعيين العراقيين بعيدهم الخامس والثمانين ومشيدا بنضالهم المتفاني، ثم تناول تطورات الوضع في المنطقة ودور القوى الوطنية واليسارية العربية في مواجهة تصريحات ترامب حول نقل السفارة الأمريكية الى القدس وضم الجولان السورية الى اسرائيل.

وقدم الرفيق حسن التداوي كلمة بخصوص فاجعة غرق العبارة في الموصل عكس من خلالها موقف حزبنا ومحلية نينوى للحزب من الكارثة.

وفي كلمته هنأ رئيس جمعية العراقيين المقيمين في روسيا الاتحادية الزميل عبد الخالق حسين الشيوعيين العراقيين بالذكرى 85 لتأسيس الحزب مذكرا بنضالهم الصامد ومآثرهم البطولية من اجل رفاهية شعبنا ووطننا ومتمنيا لهم النجاح في تحقيق شعارات حزبنا المركزية.

والقى ممثل اتحاد الجمعيات العربية في روسيا الرفيق محمد عيد الجوهري كلمة تهنئة بالذكرى 85 للحزب تناول فيها الأوضاع العربية خصوصا ما يتعلق بالموقف الأمريكي من ضم الجولان المحتلة الى اسرائيل، داعيا الى تشكيل جبهة مقاومة لمواجهة هذه المخاطر، وشدد على اهمية التزام الأطراف السياسية حكومة ومعارضة بالقرار الدولي بالانتقال السياسي في سوريا.

وفي برقية تهنئة وردتنا من الهيئة الادارية لرابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين في روسيا الاتحادية جاء فيها : تحل علينا ذكرى عزيزة على قلوبنا وهي الذكرى الخامسة والثمانون لتأسيس حزبنا الشيوعي العراقي، حزب الطبقة العاملة والفلاحين وكل الكادحين من شغيلة الفكر واليد، والذي يعتبر من الأحزاب العريقة على الساحة السياسية العراقية والأكثر وطنية والتصاقا بقضايا الجماهير والأكثر نزاهة وحرصا على اموال وممتلكات الدولة والتي يعتبرها ملكا للشعب والأجيال القادمة.

ووصلتنا برقية تهنئة ثانية من مسؤول الحراك الجنوبي اليمني في روسيا السيد محمد ثابت اشاد فيها بدور ونضالات رفاق حزبنا.

 وبمناسبة العيد اليوبيلي للحزب قرأ الزميل والشاعر ابراهيم الخزعلي قصيدتين رائعتين من الشعر الشعبي بعنوان : "أغنية آذار" و" قصيدة القلم" نالتا اعجاب الحاضرين.

والقى الزميل زاهر الشاهين قصيدة شعبية اخرى بعنوان : " آذار ربيع دائم" نالت اعجاب الحاضرين ايضا .

وتحدث عدد من الأصدقاء والرفاق عن اهمية هذا الحدث الكبير في تاريخ العراق ووجهوا التهاني والتحايا لرفاق حزبنا.

وفي نهاية الحفل الخطابي دعي الحاضرون الى حفل عشاء اقامته المنظمة بهذه المناسبة العزيزة .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل