/
/
/
/

ماجدة الجبوري

إحتفل الشيوعيون العراقيون في كندا بعيد الحزب الخامس والثمانين يوم السبت الموافق 30 آذار 2019، في تورنتو أكبر مدن كندا، بحضور عدد كبير ومميَّز من أبناء الجالية العراقية بكندا بكل مكوناتها، وبحضور من الجالية العربية أيضاً اكتظت قاعة الإحتفال بهم.

افتُتح الحفل بالنشيد الوطني، والوقوف حداداً على أرواح شهداء الحزب والحركة الوطنية العراقية وعلى ارواح الرفاق والاصدقاء الذين رحلوا عنّا خلال العام الماضي.

القت كلمة الحزب الرفيقة نوال ناجي يوسف، حيّت فيها الشيوعيات والشيوعيين العراقيين واصدقاءهم في داخل الوطن وخارجه بهذه المناسبة.

 اشارت في كلمتها الى ان افراح الشيوعيين بعيدهم تخالطه المرارة والالم بسبب مأساة غرق العبارة في الموصل، التي تمثل احدى صور الفساد الصارخة في بلدنا الجريح. ثم تطرقت الى تأريخ الحزب الشيوعي العراقي المجيد الحافل بالنضال والتضحيات الجسام منذ تأسيسه حتى اليوم، ودوره الحالي في السعي لمكافحة الفساد المُستشري في مفاصل الدولة كافة الناتج عن سياسة المحاصصة الأثنية والطائفية، مؤكدة على إن الحزب يعمل بكل همّة مع باقي القوى الوطنية والدينية المتنورة الى إحداث التغيير الجذري في المجتمع وفق الأسس الدستورية المدنية، وتعزيز وجود الحزب الشيوعي ودوره الوطني بين الجماهير.

ثم قدم ممثل وفد الحزب الشيوعي السوداني كلمة الشيوعيين السودانيين في كندا هنأ فيها الشيوعيين العراقيين بميلاد الحزب العتيد، مؤكِّداً على الأواصر النضالية بين الحزبين، مشيراً الى تضامن الحزب الشيوعي العراقي الخلاق مع نضال الشعب السوداني ضد الطغمة الحاكمة في الخرطوم.

 اعقبه قراءة برقيات التهنئة من الأنصار الشيوعيين في كندا، و تيار الديمقراطيين العراقيين في كندا، و الحركة الديمقراطية الآشورية قاطع كندا، والجمعية المندائية في كندا.

وتضمن برنامج الحفل تقديم شهادات تقديرية لأربعة رفاق هم: الرائدة النسوية الدكتورة فريدة الماشطة، الفنان التشكيلي فراس البصري، الرفيق الراحل طارق زياد الأعظمي والرفيق الراحل مرقس توما برخو.

أحيا الحفل الفنان سدير وفرقته الموسيقية، و رفرفت فوق رؤوسهم راية الحزب.

 تخلل الحفل فعاليات ومسابقات وجوائز قيمة للفائزين، وعلى هامش الأحتفال اقيم معرض للكتاب احتوى على عدد غير قليل من عناوين الكتب التي تبحث في تاريخ الحزب والشؤون الفكرية المختلفة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل