/
/
/

محمد الكحط

أستضافت رابطة الانصار في ستوكهولم وشمال السويد، بالتعاون مع اتحاد الكتاب العراقيين في ستوكهولم، الفنان المسرحي والكاتب ضياء حجازي في أمسية ثقافية لمناقشة وتوقيع كتابه ((خازن معاطف العابرين))، يوم السبت 9 اذار في مكتبة شارهولمن، بحضور عدد من الأنصار ومن أعضاء اتحاد الكتاب العراقيين في ستوكهولم، وعدد من أبناء الجالية العراقية في ستوكهولم من المهتمين بالمسرح.

في بداية الفعالية تم عرض فيلم قصير عن المسيرة الفنية للكاتب الفنان ضياء حجازي، ثم قدمه الشاعر أحمد أحمد معرفا بمسيرته الفنية في مجال المسرح، بعدها تحدث الضيف عن كتابه الجديد ((خازن معاطف العابرين))، وكيف تمخضت فكرته وهي من رحم معاناة العراقيين الهاربين من الموت الى الموت، من بطش وجحيم النظام الدكتاتوري الى دوامة الغربة وعبر طرق خطرة مميتة أيضاً. وعن شخصية البطل الرئيسية في المسرحية التي عانت من الويلات، وخلالها أشار الكاتب الى مساهمة الشاعر إبراهيم عبد الملك في الكتاب منها النشيدان اللذان حواهما الكتاب، كما تحدث الشاعر إبراهيم عن المراحل التي مر بها الكتاب والذي سوف تصدر نسخة منه باللغة السويدية وتحت أسم آخر، ليكون مفهوما وقريبا للقارئ السويدي، كما قرأ الشاعر ابراهيم عبد الملك النشيد الأول، مشيداً بفكرة الكتاب وبجهود المؤلف. 

ثم فتح باب الحوار والنقاش بين الكاتب والجمهور مما أضفى على الفعالية المزيد من الضوء والحماس وتم تبادل الآراء بخصوص كيفية تقديم العمل مسرحيا في المستقبل.

وأشار رئيس رابطة الانصار في ستوكهولم وشمال السويد سعد شاهين الى استعداد الرابطة الى التعاون مع جميع منظمات المجتمع المدني لتقديم الثقافة الوطنية العراقية لأبناء الجالية العراقية والعربية والى السويديين.

في الختام تم تكريم الضيف بباقات الزهور، وشكر الجميع على حضورهم ومساهمتهم الجادة في الفعالية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل