/
/
/
/

أدان الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، جريمة قتل 50 أيزيدية مع أطفالهن، أخيرا على أيدي وحوش داعش الإرهابي في "مزارع الباغوز" في سوريا.

واستنكر الاتحاد في بيان صحفي تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، جريمة قتل الايزيديات، اللاتي اختطفهن التنظيم الإرهابي في العام 2014، وقال ان هذه الجريمة المروعة "أضافت ألماً شاسعاً لمعاناة شعبٍ لاقى من ويلات الظلم ما لاقاه، من قتل وتهجير وذبح وسبي"، مستدركا ان "العجيب في الأمر، الصمتُ المؤلم الذي رافق هذه العملية الإجرامية التي ترقى إلى مصافِّ التطهير العرقي".

وتابع الاتحاد في بيانه قائلا: "نحن الآن نرفع الاحتجاج إلى الجهات الإنسانية، ونستصرخ الضمير العالمي، لعدم السكوت على مثل هذه الفجيعة، كما ندعو المسؤولين عن حفظ أمن المواطنين إلى محاسبة المجرمين الذين قرروا وأوعزوا ونفذوا هذه البشاعة، والسعي الجاد عن طريق الوسائل كلّها لمتابعة معاناة العراقيين ورفعها عن كاهلهم، لا سيَّما معاناة مكوّناته، التي تكسب العراق رونق وجوده ووحدته".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل