/
/
/
/

انتصار الميالي
استنكر “التحالفُ الإقليمي للمدافعاتِ عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” في وقت سابق حملات الاعتقال التي طالت عددا من الناشطات السودانيات وقد وجه الكثير من الرسائل التضامنية للإسراع في إطلاق سراحهن، حيث أنه يتابع باهتمام ما يجري في السودان وما تتعرض اليه النساء من مضايقات وتقييد للحريات تتنافى والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان أمام غياب واضح لإجراءات الحماية.
ويرى التحالف " أنَّ الوضعَ مقلقٌ للغاية في السودان. فالسلطاتُ السودانية أصلاً معاديةٌ بشكلٍ عنيفٍ للناشطات وتواجدهن في الفضاءِ العام. وهي وضعت نظاماً كاملاً متمثلاً بجهازِ النظامِ العامِ لتقييدِ حركةِ النساءِ وعرقلةِ عمل المدافعاتِ بدفعهنَّ إلى الانزواءِ والابتعادِ عن الساحاتِ النضالية. فهنَّ لا يستطعنَ الوصولَ إلى المساعداتِ القانونيةِ والنفسيةِ والطبية، لا سيما في ظلِّ ظروفِ الاحتجاز. وهنَّ يتعرضنَ بشكلٍ متكررٍ لسوءِ المعاملةِ منْ قِبلِ جهازِ الأمنِ الوطني والمخابرات السودانية في المُعتَقلات. وخلال احتجازهن غالباً ما يتمُ التحكمُ بحساباتِ وسائلِ التواصلِ الاجتماعي. أضِفْ أنَّ المدافعاتِ يتعرضنَ الى حملةِ تشهيرٍ عنيفة، بحيث يُتَّهمنَ بالتعاملِ مع أجهزةٍ استخباراتيةٍ خارجيةٍ بهدفِ زعزعةِ الأمنِ الداخلي.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل