/
/
/
/

ضيّفت المختصة الفكرية التابعة إلى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة بابل، الجمعة الماضية، الباحث الآثاري فلاح عبد الهادي الجباوي، الذي قدم محاضرة بعنوان "الدولة المدنية في العراق القديم"، بحضور جمع من المثقفين والناشطين والمهتمين في الشأنين التاريخي والسياسي.

المحاضرة التي احتضنتها "قاعة أيار" في مقر اللجنة المحلية وسط مدينة الحلة، أدارها الإعلامي عباس خليل العاني، الذي قدم سيرة المحاضر، مشيرا إلى انه باحث متخصص في تاريخ الحضارات العراقية القديمة.

الجباوي، وفي معرض محاضرته، أشار إلى ان أرض بابل شهدت قبل 5 آلاف سنة، قيام دولة مدنية، موضحا ان أنظمة الحكم في العراق القديم، التي سادت في الفترة الممتدة منذ العام 1281 قبل الميلاد، لم تتضمن هيمنة أو تسلطا من جانب المعبد، وأن القوانين التي كان قد ارساها حمورابي في مسلته، والتي احتوت على 280 مادة، كانت مدنية.

وأضاف قائلا ان "مسلة حمورابي"، كانت تمثل قانونا مدنيا واضحا كل الوضوح، وهذا يعد أعظم إنجاز قدمه العراقيون القدماء، متابعا القول ان قانون المسلة التاريخية، تضمن فقرات تعنى بحقوق الإنسان والمرأة والمجتمع بشكل عام، بعيدا عن تأثير سلطة المعبد.

ولفت الجباوي إلى ان أفضل ما قام به المشرع العراقي القديم، هو إبعاد النظام السياسي عن سلطة المعبد والدين بشكل عام، مقارنا بين ما أسفرت عنه تشريعات العراقيين القدماء من نظم مدنية، وبين نظام الفراعنة في مصر، الذي قام بتأليه المعبد، وجعله سيدا لا يعلو عليه أحد.

وتخللت المحاضرة مداخلات قدمها عدد من الحاضرين، وعقب عليها الباحث فلاح الجباوي بصورة ضافية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل