/
/
/
/

ماجد مصطفى عثمان
ضيّف الملتقى الثقافي - الفكري في مدينة الكاظمية، أخيرا، الناشطة المدنية هناء ادور، التي تحدثت عن "الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة"، بحضور جمع من الناشطين والإعلاميين والمهتمين في الشأن الاجتماعي، يتقدمهم قائم مقام الكاظمية.
الندوة التي احتضنها مقر منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الكاظمية، أدارتها سكرتيرة المنظمة الرفيقة نسرين حسين، التي قدمت سيرتي الضيفة الذاتية والمهنية.
الناشطة هناء، وفي معرض حديثها، تطرقت إلى عمل منظمات المجتمع المدني في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يشهدها البلد، مشيرة إلى ان المرأة العراقية تعيش اليوم في دولة ضعيفة بعيدة عن تأمين حقوقها التي كفلها الدستور، والذي جاء في مادته الرابعة عشرة ان "العراقيين متساوون في الحقوق بغض النظر عن الجنس والقومية".
ثم تناولت عددا من صور العنف الموجه ضد المرأة، والاستراتيجية الوطنية لمناهضة ذلك العنف، وتحدثت عن ملابسات قضائية تعرض لها بعض النساء، أتهمن بتهم باطلة، واعتقلن ولا يزلن موقوفات.
وألقت الضيفة في حديثها الضوء على مبدأ تكافل الفرص، مشددة على أهمية أن ينال جميع المواطنين حقوقهم رغم اختلاف انتماءاتهم، ويعيشوا في أجواء مستقرة وآمنة.
وتخللت الجلسة مداخلات قدمها العديد من الحاضرين، انصبت في مجملها على قضية العنف ضد المرأة. وقد عقبت الناشطة هناء أدور على مداخلات الحاضرين بصورة مسهبة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل