/
/
/
/

غالي العطواني
احتفى الملتقى الإذاعي والتلفزيوني في الاتحاد العام للأدباء والكتاب، الثلاثاء الماضي، بالإعلامي والمعلق الرياضي علي لفتة، الذي تحدث عن مسيرته الإبداعية، وتعليقه على مباريات كرة القدم المحلية والعربية والعالمية.
حضر جلسة الاحتفاء التي احتضنتها قاعة زها حديد في مقر الاتحاد، الوكيل الأقدم لوزارة الشباب والرياضة عصام الديوان، وحشد كبير من الأدباء والمثقفين الإعلاميين والرياضيين.
الشاعر والإعلامي عدنان الفضلي، أدار الجلسة وقدم في مستهلها مختصر عن سيرة المحتفى به، مبينا انه حاصل على شهادة البكالوريوس في الإعلام، وهو عضو نقابة الصحفيين العراقيين، والاتحادين العربي والدولي للصحافة الرياضية.
وأضاف قائلا ان لفتة يعد أول معلق رياضي عراقي يعمل في قنوات عربية معروفة أمثال "آر تي" و"بي ان سبورت".
بعد ذلك تحدث المحتفى به عن بداياته مع الرياضة، مشيرا إلى انه نشأ في مدينة الحرية ببغداد إلى جانب الكثيرين من الرياضيين الذين خرجوا من معطف هذه المدينة.
وأضاف قائلا انه "في العام 1976 نظمت مباراة كرة قدم بين ناديي "الزوراء" و"الديوانية"، كلف وقتها المخرج عباس محمود بإخراجها ونقلها تلفزيونيا بالبث المباشر، لكن صادف ان المعلق المكلف بالتعليق لم يحضر بسبب طارئ ما، ولتلافي الإحراج طلب مني المخرج التعليق على المباراة كبديل عن المعلق المكلف، ومن هذه اللحظة بدأ مشواري مع التعليق الرياضي".
وذكر لفتة انه خلال تقديمه للإذاعة والتلفزيون للعمل في مجال التعليق الرياضي، واجه اختبارات من قبل مدراء المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون، أثبت فيها صلاحيته للعمل في هذا المجال، لكن ظروفا حالت دون الموافقة على عمله في الإذاعة، فبقي ينتظر سنينا طويلة دون كلل أو ملل لتحقيق هدفه، حتى العام 1992 الذي تمت فيه الموافقة على عمله في الإذاعة، وذلك بفعل جهود بذلها عدد من المعنيين بالجانب الرياضي.
ولفت المحتفى به إلى انه علق على مباريات الدوري العراقي، ومباريات المنتخبات الوطنية، كما سنحت له الفرصة للتعليق على مباريات كأس العالم في دورتي العامين 1998 و2002، منوها إلى انه قدم العديد من البرامج الرياضية في التلفزيون، من بينها "رسالة الدوري" و"ساعة رياضية"، وعلى مستوى الإذاعة قدم برنامج "رياضة في رياضة".
وبيّن لفتة انه بعد عام 2003 عمل في إذاعة "الوفاق" وقدم برنامجا يوميا عنوانه "ساعة رياضية"، ثم عمل في قناة "الشرقية" وأسس القسم الرياضي فيها، وعمل أيضا في قناتي "الديار" و"النهرين".
وأشار إلى ان تحوله إلى الاحتراف، تم في العام 2005، إذ عمل معلقا رياضيا في إذاعات وفضائيات عربية، من بينها قناة "آر تي" التي عمل فيها حتى العام 2010، وقناة "الجزيرة الرياضية" التي عمل فيها عام 2011، وبعدها عمل في قناة "بي ان سبورت" حتى العام الحالي، موضحا ان رحلته الاحترافية في التعليق الرياضي استمرت 13 سنة، علق خلالها على نحو 2750 مباراة في مختلف بطولات ودوريات العالم.
وفي سياق الجلسة قدم عدد من الحاضرين مداخلات عن مسيرته المحتفى به، عتبت في معظمها على الجهات الرسمية كونها لم توليه اهتماما كافيا، رغم كفاءته واحترافيته في مجال التعليق الرياضي.
وفي الختام قدم الأديب جمال الهاشمي لوح الجواهري إلى المعلق الرياضي علي لفتة، فيما قدم له السيد عصام الديوان هدية رمزية، وقلدته الصحفية انتصار اللامي بوشاح العلم العراقي، فضلا عن هدايا عدة قدمها له بعض الحاضرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل