/
/
/
/

  • اعلن محافظ بغداد فلاح الجزائري تخصيص مساحة 40 ألف دونم في قضاء النهروان بالقرب من مدينة بسماية لتقسيم اراضيها وتوزيعها على المواطنين. وقال الجزائري خلال مشاركته في اجتماع مجلس الاسكان الوطني ان الحكومة المحلية بدأت اجراءاتها بتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 70 لعام 2019 والذي ينص على تخصيص اراض سكنية وتوزيعها على المستحقين. مؤكداً على شمول جميع شرائح المجتمع بتوزيع الاراضي بضمنها ذوي الشهداء وموظفي المحافظة حسب الضوابط الواردة في قرار المجلس. واشار المحافظ الى ان مشروع توزيع الاراضي سيهتم بالتصميم الاساسي لبغداد والتخطيط الحضاري والانمائي الشامل. لافتاً الى توفير الاراضي والمجمعات واطئة الكلفة لذوي الدخل المحدود وذوي الاعاقة وتوفير الخدمات والتخصيصات لها قبل انشاء اي مشروع او توزيع الاراضي.
  • اكد وزير الاسكان والاعمار بنكين ريكاني ان المشكلة التي تواجه الحكومة هي مشكلة الخدمات. لافتاً الى عدم امكانية توزيع اراض دون خدمات وان ذلك يسمى بالسياسة الفاشلة. وقال ريكاني في مؤتمر صحفي عقده مع محافظ النجف خلال زيارته المحافظة ان هناك تلكؤاً واضحا في المشاريع والمشكلة ليست منا. مشيراً الى ان المشكلة التي تواجه الحكومة هي الخدمات ولا نستطيع توزيع اراضي من دونها كون ذلك سياسة فاشلة. وشدد على ضرورة تقديم الخدمات والبنى التحتية اولاً مع تسهيل الاجراءات. لافتاً الى ان الدولة لا تستطيع ان توفر سكناً لكل المواطنين.

والسؤال الآن يا سيدي عادل عبدالمهدي لماذا لم يناقش موضوع توزيع الاراضي السكنية في مجلس الوزراء وهو من المواضيع المهمة جداً ويهم شريحة واسعة جداً من المواطنين والاتفاق على رأي موحد بشأن الموضوع؟ فليس من المعقول وليس من المنطقي ان يصدر قرار مجلس الوزراء رقم 70 لسنة 2019 والذي ينص على تخصيص اراضي سكنية وتوزيعها على المواطنين وفي الوقت نفسه يؤكد وزير الاسكان والاعمار ان المشكلة التي  تواجه الحكومة هي مشكلة الخدمات. لافتاً الى عدم امكانية توزيع اراض دون خدمات وان ذلك يسمى بالسياسة الفاشلة ام ان في بلادنا الحبيبة بلاد العجائب والغرائب كل شيء فيها عجيب وغريب حتى داخل مجلس الوزراء. انه مجرد سؤال يا سيدي عادل عبدالمهدي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل