عائلة الرفيق هادي علي لفتة (أبو عادل) المحترمون

  بأسف وألم شديدين تلقينا نبأ الوفاة المفاجئة لرفيقنا العزيز أبو عادل، الكادر العمالي والحزبي المعروف والذي انضم إلى صفوف حزبنا الشيوعي منذ نعومة أظفاره. تولى الرفيق الراحل مهاما قيادية سواء في الحزب حيث كان لسنوات عديدة في لجنته المركزية، أو في الحركة النقابية الديمقراطية العراقية، وكذلك في بناء الحركة النقابية العراقية بعد رحيل الدكتاتورية. وكانت للفقيد الراحل مساهمته في العمل السري، وفي الحركة الانصارية للحزب.

لقد جسد الرفيق أبو عادل بنضاله المتعدد الجوانب، روحية الشيوعيين وحيويتهم في الدفاع عن مصالح الكادحين والفقراء والمهمشين، وعموم أبناء الشعب، وكان تأثيره كبيرا وايجابيا على عائلته ومعارفه وأصدقائه.

في هذه الخسارة والمناسبة الأليمة نقدم أحر التعازي، وأعمق مشاعر المواساة إلى شقيقه السيد مهدي على لفتة، وإلى عائلته الكريمة، وكل رفاقه ومعارفه ومحبيه، متمنين لهم الصبر الجميل والسلوان، ولرفيقنا العزيز أبو عادل الذكر العاطر على الدوام.

 المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

٣١-١٢-٢٠٢٢

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل